تأكيد أمريكي على الالتزام بدعم دفاع السعودية عن أراضيها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4dWjP

تمت مناقشة جهود إنهاء حرب اليمن

Linkedin
whatsapp
الخميس، 03-06-2021 الساعة 09:34

على ماذا ركز الوزير الأمريكي؟

الجهود الرامية لإنهاء حرب اليمن.

ماذا استعرض الجانبان؟

تعزيز القدرات الدفاعية للسعودية.

أكّد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في اتصال مع ولي العهد السعودي وزير دفاع المملكة، الأمير محمد بن سلمان، التزام الولايات المتحدة بدعم السعودية في الدفاع عن أراضيها.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، أن أوستن أجرى، الأربعاء، مكالمة مع بن سلمان حيث بحثا الأوضاع الأمنية الإقليمية، وخاصة الجهود الرامية إلى إنهاء الحرب في اليمن، بحسب وكالة "رويترز".

وأشار كيربي إلى أن الطرفين استعرضا كذلك "الجهود الثنائية الحالية الهادفة إلى تعزيز القدرات الدفاعية للسعودية".

وفي هذا السياق أكد وزير الدفاع الأمريكي لولي عهد السعودية التزام الولايات المتحدة بمساعدة المملكة في الدفاع عن أراضيها وشعبها.

وفي مايو الماضي، حذَّر قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي، من أن تراجع الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط يفتح الباب أمام دولة كبرى جديدة للدخول بقوة عسكرياً إلى هذه المنطقة، مشيراً إلى وجود قلق سعودي من تقليص واشنطن قواتها في الخليج.

وتابع بقوله: "أعتقد أنه بينما نقوم بتعديل وضعنا في المنطقة، ستنظر روسيا والصين عن كثب لمعرفة ما إذا كان هناك فراغ يمكن استغلاله".

وأوضح ماكينزي، من غرفته، عقب اجتماع مع مسؤولين سعوديين، أن مبيعات الأسلحة ستكون أحد الاحتياجات التي يمكن أن تستغلها موسكو وبكين.

ومنذ وصوله إلى البيت الأبيض في 20 يناير الماضي، يسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن لإنهاء الحرب في اليمن.

وفي أول خطاب له عن السياسة الخارجية لبلاده، أعلن بايدن وقف كل أشكال الدعم العسكري للحرب في اليمن، قائلاً إن هذه الحرب يجب "أن تنتهي"، كما عيّن تيموثي ليندركينغ مبعوثاً أمريكياً خاصاً إلى اليمن؛ للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

وفي فبراير الماضي، تقدمت السعودية بمبادرة لإنهاء الحرب في اليمن، إلا أن مليشيا الحوثي رفضتها.

جدير ذكره أنه في أبريل الماضي، بدأ الرئيس الأمريكي تقليص الوجود العسكري الأمريكي في الخليج، إذ سحب حاملة طائرات وأنظمة مراقبة وما لا يقل عن ثلاث بطاريات من بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ من منطقة الخليج، في إطار استراتيجية شاملة لنقل الإمكانات العسكرية الأمريكية إلى مكان آخر، بزعم التصدي للصين.

مكة المكرمة