تأكيد قطري جديد على التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekWv7r

خلال لقاء الحمادي بجون براندلينو

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 27-07-2021 الساعة 09:41
- ما الذي أكدته قطر؟

مواصلة دعم الأنشطة الدولية بهدف التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات والفساد.

- ما أبرز ما قامت به قطر في مكافحة الإرهاب؟

افتتحت أواخر 2020 "المركز الدولي لتطبيق الرؤى السلوكية لمكافحة الإرهاب".

جددت دولة قطر التزامها بالتصدي للإرهاب والجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات والفساد، في أحدث تعليق للدولة الخليجية حول الأمر.

والتقى الأمين العام لوزارة الخارجية القطرية، أحمد بن حسن الحمادي، مساء الاثنين، مع جون براندلينو، مدير شعبة شؤون المعاهدات بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في فيينا.

ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، أكد الحمادي التزام بلاده بـ"مواصلة دعم الأنشطة الدولية وبينها أنشطة مكتب الأمم المتحدة في فيينا بهدف التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات والفساد".

وذكرت أنه  جرى خلال الاجتماع "بحث علاقات التعاون القائمة بين دولة قطر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وسبل توسيع هذه العلاقات في المستقبل".

فيما عبر براندلينو عن امتنان مكتب الأمم المتحدة لـ"الدعم السخي الذي تقدمه دولة قطر للمكتب وبما يعزز قدراته في مساعدة الدول، وخاصة الدول النامية في مجال مكافحة الجريمة المنظمة، وما يرتبط بها من جرائم المخدرات والإرهاب والفساد، وحماية الشباب من مخاطر هذه الجرائم".

يشار إلى أنه في فبراير من العام الماضي، وقعت قطر مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة؛ لتوفير إطار تعاون وتعزيز دور البرلمانات في التصدي للإرهاب.

وفي ديسمبر الماضي، افتتحت قطر في الدوحة "المركز الدولي لتطبيق الرؤى السلوكية لمكافحة الإرهاب"، والذي جاء ثمرة للاتفاق الموقَّع، على هامش منتدى الدوحة عام 2019، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة"، إضافة إلى مكتب أممي لتعزيز التعاون بين البرلمانيين في مكافحة الإرهاب.

وسبق أن أعلنت قطر أكثر من مرة التزامها بمواصلة التعاون مع الأمم المتحدة والدول الأعضاء لاستئصال الإرهاب، وتعاونها مع الهيئات المتعددة الأطراف في إطار التعاون الدولي.

مكة المكرمة