تجدد الاحتجاجات في أمريكا بعد قتل الشرطة لرجل أسود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qNrAPy

الشرطة الأمريكية قتلت الرجل الأسود في أثناء اعتقاله

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-06-2020 الساعة 10:30

لماذا قتلت الشرطة الأمريكية الرجل الأسود؟

حسب "سي إن إن"، الرجل قاوم الاعتقال فأطلقت الشرطة عليه النار.

ماذا فعل المتظاهرون في الولاية التي قُتل بها الرجل على يد الشرطة الأمريكية؟

أحرق المتظاهرون عدداً من المحلات التجارية وخرجوا إلى الشوارع.

تجددت الاحتجاجات وموجة الغضب في الولايات المتحدة، فجر اليوم الأحد؛ بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود في أثناء اعتقاله وقتله فور اً بمدينة أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا.

وأكدت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن الشرطة قتلت الشاب رايشارد بروكس، البالغ من العمر 27 عاماً، بعد مقاومته للاعتقال.

وأظهر مقطع فيديو، بروكس وهو يقاوم ضابطين ومستلقٍ على الأرض خارج المطعم، قبل أن يتمكن من الإفلات منهما والركض باتجاه مرآب سيارات ومعه ما بدا أنه مسدس صاعق خاص بالشرطة.

وشهدت المدينة خروج آلاف من الأمريكيين إلى الشوارع؛ احتجاجاً على مقتل بروكس، مع إضرامهم النار في عدد من المحلات والسيارات بالشوارع.

في المقابل، أعلنت رئيسة بلدية المدينة، كيشا لانس بوتمس، في وقت سابق، أنها قبلت الاستقالة الفورية لقائدة شرطة أتلانتا، إريكا شيلدز، بعد وفاة بروكس، في أحد مطاعم سلسلة "وينديز" للوجبات السريعة.

وقالت بوتمس في مؤتمر صحفي: "لا أعتقد أن استخدام القوة المميتة كان مبرراً، وقد طالبت بإقالة الضابط فوراً".

بدوره، أصدر حاكم أتلانتا، برايان كيم، بياناً عقّب فيه على مقتل بروكس، في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها إن تحقيقاً أطلِقَ في سلوك عناصر الشرطة التي قادت تصرفاتهم إلى وفاة الرجل.

وجاءت وفاة بروكس بنيران الشرطة بعد أكثر من أسبوعين من احتجاجات غاضبة في الولايات المتحدة مناهضة للعنصرية بجميع أنحاء البلاد عقب موت جورج فلويد على يد الشرطة بطريقة مروعة.

مكة المكرمة