تجدد المظاهرات واعتقال قادة من المعارضة في السودان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNX3Er

الأمن قمع المظاهرات باستخدام القوة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-02-2019 الساعة 22:27

شهدت العاصمة السوادنية، اليوم الخميس، تجدداً للمظاهرات المناهضة لسياسات الحكومة في إطار الاحتجاجات المستمرّة في السودان منذ أكثر من شهرين، في حين اعتقلت أجهزة الأمن عدداً من قادة المعارضة مستخدِمة القوة.

وذكرت وسائل إعلام سودانية أن الأمن اعتقل 15 قيادياً من حركة "إعلان الحرية والتغيير" (تجمّع يضم عدداً من الأحزاب السياسية والشخصيات القومية)، إضافة إلى تجمّع المهنيين السودانيين الذي دعا إلى مظاهرات مؤخراً.

ومن بين المعتقلين: محمد مختار الخطيب من الحزب الشيوعي، والأمينة العامة لحزب الأمة سارة نقد الله، ومريم وصدّيق الصادق المهدي من حزب الأمة وآخرين.

وجابت المظاهرات عدداً من الشوارع وسط الخرطوم في اتجاه القصر الرئاسي؛ سعياً لتسليم مذكّرة تطالب برحيل الرئيس عمر البشير، الذي أكد مراراً أن "المظاهرات لن تطيح بي"، وأنه "لا سبيل للتغيير إلا عن طريق الانتخابات".

وشملت مظاهرات اليوم مناطق وسط الخرطوم، وبُرّي، وود نوباوي في أم درمان، وأربجي جنوب الخرطوم، بمشاركة قادة من المعارضة، وهو ما اعتبر تطوراً نوعياً.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام، ورحيل البشير، وتنادي بالحرية والديمقراطية، وتدعو إلى محاربة الفساد للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد، وفق ما ذكر موقع "الجزيرة نت".

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن شهود عيان أن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز بكثافة على المحتجّين، أثناء تجمّعهم في أكبر موقفين للمواصلات العامة بالخرطوم.

وكانت الاحتجاجات انطلقت في 19 ديسمبر، من مدينة عطبرة (شمال الخرطوم)؛ بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وغلاء المعيشة وشح المواد الأساسية، وقد جابهتها السلطات بالقوة، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 57 شخصاً.

مكة المكرمة