تحالف القوى العراقية يتهم المالكي بالتآمر على "الجبوري"

تحالف القوى العراقية

تحالف القوى العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-04-2016 الساعة 11:37


اعتبر رئيس كتلة "تحالف القوى العراقية"، الممثل الأكبر للسنة في مجلس النواب العراقي، أحمد المساري، أن ما أقدم عليه النواب المعتصمون من إقالة رئيس المجلس، سليم الجبوري، ونائبيه، الخميس، "كان استهدافاً مباشراً للمكون السني".

واتهم المساري رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، وكتلته بالوقوف وراء الأمر.

وجدد المساري تأكيده رفض تحالف القوى العراقية قرار إقالة الجبوري من رئاسة المجلس النيابي، مشدداً على أن تلك "الإقالة جاءت عبر فعالية غير قانونية وغير دستورية".

وفي خطوة تصعيدية ضد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، رفض النواب المتمردون خطاب التهدئة الذي ألقاه، وحذر فيه من الفوضى من جراء إقالة هيئة رئاسة مجلس النواب، وهي الخطوة التي تمهد لسحب الثقة عنه.

في غضون ذلك، تظاهر مئات العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد، الجمعة؛ للمطالبة بإقالة الرئاسات الثلاث (التشريعية والتنفيذية ورئاسة الجمهورية)، وتصحيح العملية السياسية عبر تشكيل حكومة تكنوقراط ومحاربة الفساد الإداري والمالي.

ومنذ الثلاثاء الماضي، يواصل عشرات النواب العراقيين اعتصامهم داخل مقر المجلس النيابي، للمطالبة بإقالة رئيس المجلس، سليم الجبوري، إثر تأجيل جلسة تصويت (الثلاثاء) على مرشحي رئيس الوزراء، حيدر العبادي، للتشكيلة الوزارية الجديدة التي اقترحها، إلى جلسة الخميس، التي لم يحضرها الجبوري وصوّت فيها النواب على إقالته بعدد نصاب غير مكتمل.

وقدّم العبادي، الثلاثاء، تشكيلة وزارية جديدة تضم مرشحين من الكتل السياسية، بخلاف الاتفاق الذي تبناه مقتدى الصدر (رئيس التيار الصدري) وأحزاب سياسية أخرى بتشكيل حكومة "تكنوقراط" بعيدة عن الكتل السياسية.

مكة المكرمة