تحالف معارض في مصر لمنع "عبث البرلمان" بالدستور

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GaaoKK

التحالف يضم حمدين صباحي المرشح الأسبق للرئاسة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-02-2019 الساعة 19:18

أعلن معارضون مصريون تشكيل تحالف يضم أحزاباً سياسية وشخصيات عامة؛ للدفاع عن الدستور والوقوف ضد التعديلات المرتقبة.‎

ونشر المرشح الرئاسي الأسبق، حمدين صباحي، بياناً اليوم الأربعاء، قال فيه إن اجتماعاً جرى أمس الثلاثاء، ضم ممثلي ورؤساء 11 حزباً سياسياً، وعدداً من الشخصيات العامة والبرلمانية.

وأضاف بيان صباحي أن الاجتماع تناول "موقف القوى السياسية الديمقراطية والمدنية في مصر ضد العبث بدستور البلاد، ومحاولة نسف أساس التوازن المجتمعي الحالي".

والأحد الماضي، تقدّم ائتلاف "دعم مصر"، صاحب الأغلبية البرلمانية (317 نائباً من أصل 596)، بمقترح لتعديل مواد بالدستور، قبل أن يعلن مجلس النواب أن أغلبية الأعضاء وافقوا على مناقشة المقترحات.

ولفت المرشح الرئاسي السابق إلى أن المجتمِعين قرّروا تأسيس "اتحاد الدفاع عن الدستور" ليكون "إطاراً شعبياً ديمقراطياً مفتوحاً يتصدى لمهمة حماية الدستور والدفاع عنه بالطرق الديمقراطية السلمية كافة".

وبيّن أنه "تم اختيار لجنة من المجتمِعين (لم يحددهم) تقوم بالأعمال التحضيرية، وتسيير أعمال الإطار الجديد، ووضع تصور لخطة مواجهة محاولات تدمير الدستور الحالي".

وكان من أبرز المشاركين في الاجتماع؛ أحزاب التحالف الشعبي الاشتراكي، والمصري الديمقراطى الاجتماعي، والدستور، والإصلاح والتنمية، ومصر الحرية، والحزب الاشتراكي، والوفاق القومي.

وتُعد مد فترة الرئاسة 6 سنوات بدلاً من 4، ووضع مادة انتقالية متعلقة بالرئيس الحالي (لم يوضحها البرلمان) هي أهم المقترحات المرتقب تعديلها في الدستور الحالي.

وأوضح برلماني معارض عن مسودة للتعديلات تقول إن المادة الانتقالية قد تمنح الرئيس الحالي البقاء في السلطة حتى عام 2034، أو رفع الحظر عن الترشح للمرة الثالثة على الأقل.

ويتسع الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بانتقادات من معارضي تلك التعديلات المقترحة، مقابل تأييد لها في البرلمان ووسائل الإعلام المحلية.

مكة المكرمة