تحذير فلسطيني للاحتلال في جمعة "حرق العلم الصهيوني"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNA9mP

تحدي سكان غزة للاحتلال لن يوقفه الحصار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-07-2019 الساعة 13:15

حذرت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات "العودة وكسر الحصار"، في قطاع غزة، الاحتلال الإسرائيلي مما أسمته "التمادي في التصعيد والغطرسة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة".

جاء ذلك في بيان صدر، الجمعة، عن الهيئة العليا لمسيرات "العودة وكسر الحصار" (تضم فصائل فلسطينية) عقب ساعات من انطلاق المسيرات على حدود غزة، تحت اسم "جمعة حرق العلم الصهيوني".

وقالت الهيئة: إن "الفوز بالانتخابات الإسرائيلية هذه المرة لن يكون على حساب دماء الأبرياء من أبناء شعبنا في غزة".

وأضافت: "على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن يعلم أن سبب فشله في الانتخابات سيكون صمود شعبنا في غزة".

وقرر الكنيست الإسرائيلي، نهاية مايو الماضي، حلّ نفسه، والتوجّه إلى انتخابات مُبكرة في منتصف سبتمبر المقبل، بعد فشل نتنياهو في تشكيل حكومة جديدة إثر رفض ليبرمان الانضمام لها.

ومن المقرر أن تُنظم الانتخابات الجديدة في 17 سبتمبر القادم.

ولفتت الهيئة في بيانها النظر إلى أن "الفلسطينيين يؤكدون على المضي في طريقة استعادة الوحدة الوطنية القائمة على الشراكة واحترام إرادة وأهداف الشعب الذي يتوق إلى الحرية وزوال الاحتلال".

من جانب آخر دعت الهيئة، في بيان صحفي، للمشاركة الفاعلة في فعاليات الجمعة الـ"67" التي تحمل اسم جمعة "حرق العلم الصهيوني" في ساحات الاعتصام شرقي قطاع غزة؛ للرد على رفعه في بعض العواصم العربية مؤخراً.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بشدّة وإجرام، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة؛ ما أدى لاستشهاد 319 مواطناً؛ منهم 11 شهيداً احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصاب 31 ألفاً آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

مكة المكرمة