تحرك سعودي للوساطة بين الجزائر والمغرب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZE4Ao

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-08-2021 الساعة 09:40

ماذا جرى في الاتصال بين وزير الخارجية السعودي ونظيريه المغربي والجزائري؟

بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يحقق مصالح البلدين والشعبين.

هل سبق أن نجحت الرياض في حل الخلاف بين الرباط والجزائر؟

نعم في عام 1988.

أجرى وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، محادثات هاتفية منفصلة مع نظيريه الجزائري والمغربي، وذلك في ظل الأزمة الدبلوماسية التي تمر بها العلاقات بين الرباط والجزائر.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، مساء أمس الجمعة، أن وزير الخارجية السعودي هاتف نظيريه المغربي ناصر بوريطة، والجزائري رمطان لعمامرة، حيث جرى خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يحقق مصالح البلدين والشعبين، إضافة لبحث التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي وقت سابق أصدرت الخارجية السعودية بياناً أعربت فيه عن أسفها لما آلت إليه الأمور بين المغرب والجزائر، ودعت الأشقاء في البلدين إلى تغليب الحوار والدبلوماسية لإيجاد حلول للمسائل الخلافية بما يسهم في فتح صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين الشقيقين، وبما يعود بالنفع على شعبيهما، ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة، ويعزز العمل العربي المشترك.

والثلاثاء الماضي، أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، قائلاً: "لقد ثبت تاريخياً أن المغرب لم يتوقف عن القيام بأعمال غير ودية وعدائية ضد الجزائر".

واتهم لعمامرة الأجهزة الأمنية ووسائل الإعلام المغربية بـ"شن حرب ضد الجزائر بخلق إشاعات"، لافتاً إلى أن "التحقيقات الأمنية كشفت تعرض مواطنين ومسؤولين جزائريين للتجسس ببرنامج بيغاسوس الإسرائيلي".

وأعربت وزارة الخارجية المغربية عن أسفها للقرار الذي اتخذته السلطات الجزائرية، واصفة إياه بـ"غير المبرر والمتوقع في ظل التصعيد الذي لوحظ خلال الأسابيع الأخيرة".

وتشهد العلاقات الجزائرية المغربية أزمة مزمنة وخلافات في ملفات عديدة؛ منها أمن الحدود، وملف الصحراء الغربية، واتهامات الجزائر للمغرب بالتجسس عليها.

وسبق أن أدت السعودية دوراً بارزاً في عودة العلاقات بين البلدين، حيث نجح الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، عام 1988، في إعادة العلاقات الثنائية بين البلدين؛ من خلال وساطته الشخصية بعد قطيعة طويلة الأمد بين البلدين.

مكة المكرمة