"تحرير الشام" توضح حقيقة انسحابها من خان شيخون شمال سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXDxZb

تضم إدلب أكثر من 3 ملايين نسمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-08-2019 الساعة 14:59

أفادت "هيئة تحرير الشام" بأن مقاتليها لا يزالون يقاتلون في مدينة خان شيخون جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، وأعادوا التمركز في جنوبها، بعد حديث قوات النظام عن سيطرتها عليها بشكل كامل.

وأكدت الهيئة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن المقاتلين عادوا من جديد للسيطرة على المدينة الاستراتيجية، بعد قصف شديد من الطائرات الروسية والتابعة للنظام.

بدوره قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له، إن قوات النظام تمكنت برفقة مسلحين من دخول مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي عقب معارك عنيفة دارت بين المجموعات والفصائل المقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين له من جهة أخرى.

وتسعى قوات النظام وداعموه من خلال السيطرة على خان شيخون إلى فتح طريق "حلب - دمشق" الدولي، الذي يمر من جانب المدينة، مدعومة بقصف شديد تشنه طائرات الأسد وروسيا على المدينة، وبلدات ومدن أخرى بريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أن 3 مدنيين قتلوا، وأصيب 12 آخرون بجروح، نتيجة قصف قوات النظام السوري رتلاً عسكرياً تابعاً للجيش التركي أثناء توجهه لنقطة المراقبة التاسعة في إدلب السورية.

ومنطقة إدلب مشمولة باتفاق توصلت إليه روسيا وتركيا في سوتشي الروسية، في سبتمبر 2018، نصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام والفصائل.

مكة المكرمة