تحقيقات مولر.. اتهام مدير حملة ترامب بالكذب وسجن أحد أعضائها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrAqM6

رفض مكتب مانافورت اتهامات مولر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-11-2018 الساعة 10:58

اتهم المحقق الخاص روبرت مولر المديرَ السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية، بول مانافورت، بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي. كما بدأ المساعد السابق في الحملة الانتخابية جورج بابادوبولوس حكماً بالسجن مدة أسبوعين، بتهمة مشابهة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، الثلاثاء، أن مكتب مولر اتهم مانافورت بارتكاب جرائم فيدرالية من خلال الكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي ومكتب المحقق الخاص، بشأن عدة قضايا، خلال جلسات استماع عُقدت مؤخراً.

وقال ممثلو الادعاء إن أكاذيب مانافورت تُعرضه لاحتمال عقوبة سجن مشددة قد تزيد على عشر سنوات، دون ذكر طبيعة القضايا التي قدَّم إفادات كاذبة بشأنها.

ورفض مكتب مانافورت اتهامات مولر، وأشار إلى أنه قدَّم معلومات صادقة، وحاول الإيفاء بالتزاماته وفق الاتفاق الذي أبرمه مع مكتب مولر.

واتفق كل من المحقق الخاص ومحامو مانافورت على أنه لا يوجد سبب لتأجيل إصدار حكم على مانافورت، وطالبوا المحكمة بتحديد موعد للنطق بالحكم.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، صباح الثلاثاء، إن ترامب هاجم تقرير مولر النهائي بعد أن توقع أحد حلفائه أن يكون التقرير مدمراً للرئيس.

من جهة أخرى، دخل بابادوبولوس سجن ويسكونسن الفيدرالي بعد مرور أكثر من عام على إقراره بالكذب في التحقيق، وذلك في إحدى أولى القضايا التي أثارتها تحقيقات مولر في التدخل الروسي المحتمل بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وبابادوبولوس هو الشخصية الثانية في تحقيق مولر الذي يُحكم عليه بالسجن، بعد المحامي اللندني أليكس فان در زوان، الذي سُجن ثلاثين يوماً لإفادته الكاذبة بشأن عمله مع مانافورت.

وكان بابادوبولوس محللاً نفطياً مغموراً في مارس 2016، عندما انضم إلى الفريق الذي يقدم الاستشارات في مجال السياسة الخارجية لحملة ترامب، حيث أقام اتصالات مع من كان يُعتقد أنهم مسؤولون روس، عرضوا من خلاله على حملة ترامب لقاءً بين ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أخبروا بابادوبولوس بأن موسكو لديها معلومات مسيئة عن هيلاري كلينتون، منافِسة ترامب.

وبعد أسبوع من تولي ترامب السلطة مطلع عام 2017، أجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي مقابلة مع بابادوبولوس الذي كذب بشأن اتصالاته مع الروس، ثم أقر بالكذب بعد عشرة أشهر، لكنه قال لاحقاً إنه تعرض للخديعة من أجهزة استخبارات أمريكية وأجنبية.

مكة المكرمة