تحقيق دولي حول تجنيد السعودية والإمارات لأطفال في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnpRBp

تجنيد الأطفال واحتمال تورط قوات بريطانية في حرب اليمن أثارا ردود فعل كبيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 31-03-2019 الساعة 12:52

أعلنت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الأحد، موافقتها على تقديم معلوماتها للأمم المتحدة عن تجنيد الأطفال باليمن.

وكانت الأمم المتحدة طلبت من صحيفة "ديلي ميل" معلومات عمَّا نشرته عن تجنيد السعودية والإمارات للأطفال باليمن، ودور القوات البريطانية في ذلك.

وقالت الصحيفة: "ما كشفناه من تجنيد الأطفال واحتمال تورط قوات بريطانية في حرب اليمن أثار ردود فعل كبيرة".

والأربعاء الماضي وعد وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا، مارك فيلد، بالتحقيق في أنباء تتعلق بقيام القوات البريطانية بتدريب مقاتلين أطفال ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن، كما وعد بإجراء تحقيق حول مزاعم إصابة عدد من الجنود البريطانيين من قوة "ساس" في اشتباك مع قوة حوثية في اليمن.

وقال الوزير البريطاني، بحسب ما نقلته صحيفة الغارديان، حينها إنه سوف يحقق في تلك الأنباء والمزاعم، خاصة أن هناك تقارير تشير إلى أن 40% من جنود قوات التحالف السعودي في اليمن هم من الأطفال، وهو ما يعد انتهاكاً للقانون الدولي.

من جهته قال وزير التنمية الدولية السابق، أندور ميشيل، إن هذه المزاعم "خطيرة للغاية" لأنها واجهت ضمانات متتالية قدمها الوزراء بعدم مشاركة القوات البريطانية في الحرب الأهلية باليمن، وأن دورها يقتصر على تقديم الدعم اللوجستي العام فقط للسعوديين في الرياض.

وكانت تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن أشارت إلى تبادل لإطلاق النار بين جنود بريطانيين، أثناء مهمة إنسانية لهم، وقوة حوثية ما أدى إلى إصابة اثنين من قوة تعرف بـ"ساس" البريطانية.

ورغم قرب القوات البريطانية من السعودية، فإن الحكومة كانت تنفي تورط قواتها في عمليات قتالية ضد الحوثيين في اليمن.

مكة المكرمة