تحقيق لـ "الجزيرة" يكشف عن اختطاف إسرائيليين من خارج مناطق الاحتلال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDPyew

المخطوفان الإسرائيليان يعرفان نفسيهما بأنهما ديفيد بيري وديفيد بن روزي

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-11-2021 الساعة 14:11

ما أهم ما ورد في برنامج "ما خفي أعظم"؟

اختطاف إسرائيليين اثنين وتعذيب الأسرى الستة الذين فروا الشهر الماضي.

ما تعليق "حماس" على البرنامج؟

تعهدت بالعمل المستمر لكسر القيد عن الأسرى وانتزاع حريتهم.

كشف برنامج "ما خفي أعظم" الذي يبث على قناة "الجزيرة" القطرية عن اختطاف إسرائيليين اثنين من قبل حركة تسمي نفسها "حرية"، والتي قالت إنهما كانا ضابطين يعملان خارج مناطق الاحتلال.

وعرضت "الجزيرة"، مساء أمس السبت، مشاهد حصرية للضابطين، مع صورة للهوية الإسرائيلية لأحدهما، مشيرة إلى أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تتكتم عليهما.

والمخطوفان الإسرائيليان يعرفان نفسيهما بأنهما ديفيد بيري وديفيد بن روزي، وتطالب الجهة الخاطفة بمبادلتهما بالأسرى في سجون الاحتلال.

وعرض البرنامج مقاطع صوتية مسربة من سجون الاحتلال الإسرائيلي لأسرى شاركوا في عمليات حفر نفق سابقة، إضافة إلى شهادات تكشف عن حجم التعذيب الذي مارسه الاحتلال ضد الأسرى، بعد عملية نفق سجن جلبوع الذي نفذه ستة أسرى.

وقال الأسير الذي كشف ما جرى، إن عناصر الاحتلال تعاملوا بوحشية معهم، ومارسوا الضرب بصورة وحشية، واستهدفوا المناطق الحساسة بأجسامهم، وضربوا رؤوسهم في زوايا الخزائن الحديدية لمزيد من الإيذاء.

كما كشف "ما خفي أعظم" عن أسماء وصور ضباط إسرائيليين شاركوا بتعذيب أسرى في سجن النقب عام 2019.

وفي سياق متصل قال الناطق باسم حركة "حماس" الإسلامية حازم قاسم، اليوم السبت، رداً على ما ورد في برنامج "ما خفي أعظم": "إن كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، كانت دائماً وستبقى عند عهدها ووعدها للأسرى الفلسطينيين، بالعمل المستمر لكسر القيد عنهم وانتزاع حريتهم".

وأضاف: "هذا واجبنا تجاه الأسرى الأبطال.. وكما عشنا صفقة وفاء الأحرار قبل عشر سنوات ستكون المقاومة قادرة على تكرار هذا الإنجاز الكبير".

مكة المكرمة