"تديم الصراع".. أمريكا تدين هجمات الحوثيين على السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvWkWb

كثف الحوثيون من هجماتهم ضد السعودية مؤخراً

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 16-04-2021 الساعة 12:31
- ماذا قالت واشنطن عن هجمات الحوثيين؟

تأتي في وقت يلتزم المجتمع الدولي بإنهاء النزاع في اليمن.

- ما الذي دعت إليه أمريكا؟

دعت جميع الأطراف للموافقة على وقف شامل لإطلاق النار على الصعيد الوطني.

دانت الولايات المتحدة الأمريكية هجمات الحوثيين ضد السعودية، ومن ضمن ذلك الهجوم الأخير على جازان، في استمرار للمواقف الخليجية والإقليمية والدولية المنددة بذلك.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إن الحوثيين يهاجمون "في الوقت الذي يلتزم المجتمع الدولي بإنهاء النزاع في اليمن".

وأضاف البيان أن واشنطن "تدين بشدة الهجمات المعقدة للحوثيين ضد السعودية هذا الأسبوع"، بما في ذلك الهجوم الأخير في جازان، الذي هدد البنية التحتية المدنية.

وقالت الخارجية إن هذه الأعمال التي يقوم بها الحوثيين "تديم الصراع في اليمن، الذي يدخل الآن عامه السابع".

واتهم البيان الحوثيين بـ"العمل على إطالة معاناة الشعب اليمني وتعريض الجهود التي يقوم بها المبعوث الأمريكي الخاص تيموثي ليندر كينغ، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، لتعزيز جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة".

ودعت واشنطن مرة أخرى جميع الأطراف إلى "الموافقة على وقف شامل لإطلاق النار على الصعيد الوطني، والدخول في مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق سياسي شامل تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأمس الخميس، أعلن التحالف العربي، في بيان، تدمير 4 طائرات مسيرة مفخخة و5 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون تجاه مدينة جازان جنوب غربي السعودية.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت، الاثنين الماضي، تنفيذ هجمات ضد السعودية، وأطلقوا 17 طائرة مسيرة وصاروخاً على أهداف مختلفة، من بينها منشآت في أرامكو.

ولم تؤكد السلطات السعودية أي هجمات على منشآت نفطية في ذلك الوقت، لكن التحالف أشار إلى أنه تم اعتراض ست طائرات مسيرة أطلقت من اليمن من دون الإبلاغ عن أي إصابات.

ومنذ فبراير الماضي، صعّدت مليشيا الحوثي من عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب الدائرة في اليمن.

ويأتي تصعيد الحوثيين مؤخراً تزامناً مع إعلان الولايات المتحدة رفع المليشيا من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أُدرجت في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من "التحالف"، منذ مارس 2015، والحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة