ترامب: أي حرب مع إيران ستكون سريعة ودون نشر قوات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6EjRYy

اعتبر أن إيران لا تفهم إلا لغة القوة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 20:00

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، إن أي حرب مع إيران ستكون سريعة دون نشر قوات على الأرض.

وأضاف ترامب، في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز: "أتمنى ألا تكون هناك حرب، لكننا في وضع قوي للغاية إذا وقعت (الحرب)".

وأكد الرئيس الأمريكي: "أنا لا أتحدث عن قوات على الأرض. أقول فقط إنه إذا حدث شيء ما فإنه لن يدوم طويلاً".

وأمس الثلاثاء علق الرئيس دونالد ترامب، على التصريحات التي جاءت من الطرف الإيراني بعد فرض عقوبات اقتصادية جديدة على قيادات فيها، واصافاً إياها بأنها "جاهلة ومهينة".

وكتب ترامب على حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: إن "هذه التصريحات أظهرت أن القادة الإيرانيين لا يفهمون الواقع".

تغريدات ترامب جاءت بعد تصريحات الرئيس الإيراني، حسن روحاني، التي قال فيها: إن "فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على إيران يؤكد أن البيت الأبيض متخلف عقلياً".

لكن ترامب انتقد إيران وقال: إنها "لاتفهم إلا لغة القوة"، لافتاً النظر إلى أن بلاده تمتلك أكبر قوة عسكرية في الكون وبمسافة كبيرة عن أقرب منافسيها.

وغرد ترامب أيضاً: "أي هجوم إيراني على أي شيء أمريكي سيقابل بقوة كبيرة وكاسحة، وفي بعض المناطق كاسحة تعني ماحية".

والاثنين الماضي، فرض الرئيس الأمريكي عقوبات جديدة على إيران، معتبراً أنها تأتي كرد فعل على "السلوك العدائي الإيراني" الذي تصاعد مؤخراً.

وتستهدف العقوبات الجديدة مجموعة من الشخصيات الإيرانية البارزة على رأسها المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي.

وأوضح ترامب أن خامنئي "مسؤول بشكل كامل عن السلوك العدائي للنظام الإيراني"، مشيراً إلى أن خامنئي يسيطر على مبالغ ضخمة ويستغلها في دعم الحرس الثوري.

بدوره تساءل روحاني لاحقاً عن سبب استهداف العقوبات خامنئي الذي وصفه بأنه "رجل لا يمتلك إلا حسينية واحدة ومنزلاً بسيطاً"، معتبراً أن السلوك الأمريكي "مندفع ورمزي"، كما أكد أن إعلان الولايات المتحدة عن رغبتها في الحوار مع إيران "كذب مفضوح".

وفي نهاية العام الماضي كان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد أكد أن خامنئي يمتلك سيطرة كاملة على ما يزيد على 95 مليار دولار، ويستخدمها كصندوق دعم لأعمال الحرس الثوري الإيراني.

واستمر التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران بشكل مستمر منذ عام 2018 عندما أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي وقعته الدول الكبرى الست مع إيران في العام 2015.

وتشهد منطقة الخليج تصعيداً سياسياً وأمنياً متزايداً، على خلفية الخلافات المتتالية بين واشنطن وطهران، لا سيما على خلفية حادث استهداف ناقلات النفط واتهام إيران به، وإسقاط إيران طائرة أمريكية، وفرض عقوبات أمريكية جديدة عليها.

مكة المكرمة