ترامب: سنأخذ بالاعتبار إعادة تقديم المساعدات لمصر

يعد هذا اللقاء هو الرابع من نوعه بين الرئيسين

يعد هذا اللقاء هو الرابع من نوعه بين الرئيسين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 21-09-2017 الساعة 09:02


قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه سيأخذ بالاعتبار إعادة المساعدات إلى مصر.

جاء ذلك قبل بدء الرئيس الأمريكي اجتماعه الثنائي مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في نيويورك على هامش جلسات الجمعية العامة الـ72 للأمم المتحدة.

وفي ردٍّ على سؤال صحفي وجهه له أحد مراسلي البيت الأبيض، حول إذا ما كان سيعاود ضخ المساعدات إلى مصر، ومن ضمنها المساعدات العسكرية، قال ترامب: "نحن بكل تأكيد نضع هذا في اعتبارنا".

ترامب خاطب السيسي قائلاً: "لقد عملنا طويلاً وجاهدين، ونحن نقدر كل ما قمت به، العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر جيدة جداً، شكراً جزيلاً لك".

من جانبه، أعرب السيسي عن امتنانه لترامب؛ "لأنك خصصت وقتاً للقائي، وهي فرصة جيدة لمعاودة لقائك مرة أخرى، وأودُّ أن أشكرك لكل الدعم الذي قدمته".

اقرأ أيضاً:

مصر تسعى لعقد قمة سلام جديدة بين السلطة الفلسطينية و"تل أبيب"

وفجر الخميس، قالت الرئاسة المصرية، في بيان لها: إن "السيسي وترامب التقيا في نيويورك"، دون الإشارة إلى الحديث عن استئناف ضخ المساعدات لمصر.

وأشار البيان إلى أن السيسي قدَّم تعازيه لترامب في ضحايا إعصار "إرما"، مؤكداً "أهمية العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، وتعزيزها".

وذكر البيان أن الجانبين بحثا عدداً من الملفات الإقليمية والدولية، من بينها "جهود مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية كخطوة أساسية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

بدوره، أشاد الرئيس "ترامب" بالجهود المصرية في هذا الصدد، مؤكداً أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين في ملف المفاوضات، وفق البيان.

ويعد هذا اللقاء، الرابع من نوعه بين الرئيسين منذ تسلُّم ترامب الرئاسة الأمريكية في يناير الماضي.

وشهدت العلاقات بين مصر وأمريكا تحسُّناً عقب تولي ترامب الرئاسة، قبل أن تعلن واشنطن نهاية أغسطس الماضي، قراراً بشأن مساعداتها العسكرية للقاهرة.

وبموجب القرار، حُجبت مساعدات بقيمة 95.7 مليون دولار، وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى، من إجمالي المساعدات السنوية التي تقدمها أمريكا لمصر، والبالغ مجموعها ملياراً و300 مليون دولار.

مكة المكرمة