ترامب: ضغطنا كثيراً للقبض على العقل المدبر لهجمات مومباي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8Ww9r

ترامب قال إن سعي بلاده ساعد في القبض على "سعيد"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 21:09

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إن إدارته مارست ضغوطاً كبيرة خلال العامين الماضيين، من أجل إلقاء القبض على العقل المدبر لهجمات مومباي الهندية عام 2008.

وأوضح ترامب، في تغريدة نشرها على حسابه بمنصة "تويتر": إنه "بعد عشرة أعوام من البحث، أُلقي القبض على ما يسمى العقل المدبر لهجمات مومباي الإرهابية. ضغوط كبيرة مورست خلال العامين الماضيين، للعثور عليه"، في إشارة إلى ضغوط إدارته على إسلام آباد.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، ألقت باكستان القبض على رجل الدين المتشدد حافظ سعيد، المطلوب لدى الولايات المتحدة بتهمة الضلوع في هجمات مومباي، بحسب وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن المسؤول بالهيئة الوطنية الباكستانية لمكافحة الإرهاب، محمد شفيق، أن "سعيد" اعتُقل بإقليم البنجاب الأربعاء، في أثناء سفره من مدينة لاهور شرقي البلاد إلى غوغرانوالا.

وأسس "سعيد" جماعة "لشكر طيبة" المسلحة، المتهمة بتنفيذ هجمات مومباي، التي راح ضحيتها 166 شخصاً ومئات الجرحى.

وكانت الولايات المتحدة رصدت مكافأةً قدرها 10 ملايين دولار لمن يقود إلى القبض على "سعيد"، فضلاً عن أن واشنطن كثفت ضغوطها على إسلام آباد لتضييق الخناق على المتشددين.

ورداً على ذلك، سجَّلت باكستان أكثر من 12 قضية ضد "سعيد" وعديد من زملائه؛ تتهمهم فيها بتمويل جماعات مسلحة من خلال جمعيات خيرية.

وكان "سعيد" احتُجز عدة مرات في السابق، إلى جانب بعض مساعديه المقربين، لكن لم توجَّه إليه أي تهم، أو يقدَّم إلى المحاكمة.

وقبل ظهور قضية تمويل الإرهاب، عاش "سعيد" أشهراً بِحُرية في باكستان، وغالباً ما كان يخطب في تجمعات مناهضة للهند، حيث أصبح يتمتع بشعبيةٍ، وسط مواجهة مثيرة بين الخصمين المسلحين نووياً، في وقت سابق من هذا العام.

مكة المكرمة