ترامب: عقوبات مشددة للغاية ستنفذ ضد إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JrEVm

أنقذتُ الجميع من حرب كبيرة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-01-2020 الساعة 08:58

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الخميس، دخول عقوبات مشددة على إيران حيز التنفيذ، لافتاً إلى أن من يهدد المواطنين الأمريكيين يعرض نفسه للخطر.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية: "لقد دخلت (العقوبات) حيز التنفيذ بالفعل.. إنها مشددة للغاية، ووافقت عليها للتو مع وزارة الخزانة".

وأردف أنه سيعلن تفاصيل تلك العقوبات رسمياً من البيت الأبيض قريباً.

وقال ترامب: إن قائد فيلق القدس قاسم سليماني "خطط لعمليات إرهابية وقتل الآلاف من الأمريكيين ومن جنسيات أخرى، وهاجم سفارتنا ببغداد"، مضيفاً: "لذلك تعاملنا معه سريعاً كي لا يتكرر ما حصل في بنغازي".

وأشار إلى أن الديمقراطيين "يعبرون عن غضبهم تجاه إنهاء حياة الإرهابي قاسم سليماني".

وتابع ترامب: "وردنا اتصال وعرفنا أين كان سليماني، وكان علينا أن نتخذ قراراً ولم نكن نملك الوقت للاتصال بنانسي بيلوسي (رئيسة مجلس النواب الأمريكي)".

وشدد على أن "الديمقراطيين يريدون منا أن نخبرهم بما نفعل ليسربوا ما ننوي القيام به لوسائل الإعلام".

وأكّد الرئيس الأمريكي: "أنقذت الجميع من حرب كبيرة، ولن نتوقف عن العمل من أجل القضاء على الإرهاب والتطرف الإسلامي"، مشيراً إلى أن "إدارة (الرئيس السابق) باراك أوباما عملت على مدى 8 سنوات على تقوية النظام الإيراني".

وبيّن أن "الاتفاق النووي عزز من الاعتداءات الإيرانية"، وجدد القول: "إننا لن نسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي"، مشيراً إلى أن الإيرانيين "قصفونا بـ 16 صاروخاً ولم يقتل أحد أو يجرح لذلك لم أفعل شيئاً مع أنني كنت مستعداً للرد".

ويوم الأربعاء الماضي، تعهد ترامب بفرض مزيد من العقوبات على إيران، وقال إن إدارته تقيّم مزيداً من الخيارات للتعامل مع طهران.

وأكّد أن "الولايات المتحدة ستفرض عقوبات اقتصادية فوراً على النظام الإيراني.. وستظل تلك العقوبات قائمة إلى أن تغير إيران سلوكها".

جاء ذلك بعد أن شنت إيران قصفاً بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنوداً أمريكيين في الأنبار وأربيل في العراق، رداً على مقتل سليماني بغارة أمريكية في بغداد، الجمعة 3 يناير الجاري.

وتحدثت وكالة "فارس" شبه الرسمية عن وقوع 80 قتيلاً على الأقل، في الهجوم الذي قالت إنه أوقع أضراراً كبيرة في قاعدة "عين الأسد"، لكن الرئيس الأمريكي قال إن الهجوم لم يسفر عن وقوع ضحايا من جنود بلاده وإنما اقتصر على أضرار مادية.

وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش".

وأثار الهجومان غضباً شعبياً وحكومياً واسعاً في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران.

مكة المكرمة