ترامب: عودتنا لاتفاق باريس للمناخ "محتملة"

لم يعط أي توضيحات حول احتمالية العودة للاتفاق

لم يعط أي توضيحات حول احتمالية العودة للاتفاق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-01-2018 الساعة 08:57


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء، إن بلاده من الممكن أن تعود لاتفاق باريس للمناخ الذي قررت العام الماضي الانسحاب منه.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها في مؤتمر صحفي مشترك عقده من البيت الأبيض مع رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرغ، وتطرق خلالها للحديث حول عدد من القضايا.

وكان ترامب أعلن انسحاب بلاده من اتفاق باريس للمناخ، في 1 يونيو 2017، "لعدم تلبيته مصالحها"، لكنه عاد، الأربعاء، وقال: "عودتنا للاتفاق (المناخ) محتملة"، دون مزيد من التوضيح.

ويعتبر ترامب، الذي تولى الرئاسة في 20 يناير الماضي، أن ظاهرة الاحتباس الحراري مجرد "خدعة"، ويرى أن اتفاق المناخ "ظالم" للولايات المتحدة، ويستهدف العمال الأمريكيين، وصناعة الفحم الأمريكية.

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: ترامب ونتنياهو وجهان لفساد واحد

ويعتبر اتفاق باريس للمناخ، أول اتفاق دولي شامل حول حماية المناخ، وقد تم التوصل إليه في 12 ديسمبر 2015 بباريس، بعد مفاوضات طويلة بين ممثلين عن 195 دولة.

ويطالب هذا الاتفاق، الولايات المتحدة وغيرها من الدول بالحد من انبعاثات الكربون في الهواء، لتقليل ظاهرة الاحتباس الحراري.

ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في 4 نوفمبر 2016 بعد موافقة كل الدول عليه، وضمنها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، غير أن ترامب أعلن انسحاب بلاده من هذه الاتفاقية.

مكة المكرمة