ترامب: قد نُبرم مع كوريا الشمالية "أعظم اتفاق للعالم"

وسائل إعلام أمريكية قالت إن ترامب اتخذ قرار لقاء جونغ أون منفرداً

وسائل إعلام أمريكية قالت إن ترامب اتخذ قرار لقاء جونغ أون منفرداً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-03-2018 الساعة 08:24


قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن محادثاته المزمعة مع كوريا الشمالية قد تنتهي بالفشل أو تؤدي إلى "أعظم اتفاق للعالم".

وأضاف ترامب في تجمع لحملة المرشح الجمهوري للكونغرس، ريك ساكوني، غربي بنسلفانيا: "قد أغادر (كوريا الشمالية) سريعاً أو ربما نجلس (مع رئيسها) ونبرم أعظم اتفاق للعالم".

وأعرب الرئيس الأمريكي عن اعتقاده بأن كوريا الشمالية "تريد صنع السلام، وأن الوقت قد حان لذلك"، لكنه قال: "قد أغادر سريعاً إذا لم يكن التقدم ممكناً".

وكشف عن تعهد كوريا الشمالية بوقف التجارب الصاروخية خلال المحادثات حول نزع أسلحة بيونغ يانغ.

اقرأ أيضاً :

واشنطن وبيونغ يانغ.. هل تتحقق المحبّة بعد العداوة؟

وكتب على "تويتر" لاحقاً: "لم تجرِ كوريا الشمالية أي تجربة صاروخية منذ 28 نوفمبر 2017، وتعهدت بعدم القيام بذلك أثناء اجتماعاتنا. أعتقد أنهم سيلتزمون بتعهدهم".

من جهته، لم يصدر البيت الأبيض أي موعد لعقد اجتماع ترامب والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، لكن الأول قال إنه سيجتمع مع الأخير الذي وجه الدعوة.

وكان البيت الأبيض قال، الجمعة، إن ترامب لن يلتقي بكيم إلا إذا اتخذت بيونغ يانغ ما سمّاها "خطوات ملموسة".

وشهدت الأشهر القليلة الماضية حرباً كلامية بين ترامب وكيم، وهو ما أثار مخاوف من نشوب حرب بعد عام أجرت فيه بيونغ يانغ سلسلة تجارب نووية.

وفي سياق متصل، نقلت "BBC" عن وسائل إعلام أمريكية أن ترامب اتخذ قرار لقاء جونغ أون، منفرداً، دون استشارة كبار المسؤولين في إدارته الذين يعكفون الآن على تدارك تداعياته.

وصدم ترامب المراقبين عندما وافق على عقد الاجتماع بعد تلقيه دعوة سلمها مبعوثون في كوريا الجنوبية، وسط مخاوف من إمكانية "وقوع إدارة ترامب في فخ كوريا الشمالية"؛ بالحصول على امتيازات دون تقديم أي تنازلات ملمومسة في المقابل.

وزاد الارتباك عندما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، للصحفيين، أمس السبت، إن زعيم كوريا الشمالية "تعهد بنزع السلاح النووي".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، في زيارته الرسمية الأولى إلى أفريقيا عندما أعلن ترامب عن موافقته هذه، وقال للصحفيين، أمس السبت، إن قرار الموافقة على عقد اللقاء "اتخذه الرئيس بنفسه".

يشار إلى أن الإجتماع إذا ما تم فسيكون الأول من نوعه في تاريخ البلدين، إذ لم يجتمع رئيس للولايات المتحدة بزعيم لكوريا الشمالية في أي وقت مضى.

مكة المكرمة