ترامب: لا نبالي بأمن الملاحة في الخليج ولن نكون هناك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6koKo8

تتزامن تعليقات ترامب مع تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-06-2019 الساعة 14:51

في تغريدة أثارت تساؤلات كثيرة، دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الدول المستوردة للنفط من منطقة الخليج، كالصين واليابان، إلى حماية شحنات النفط التي تشتريها.

وقال ترامب في تغريدات عبر "تويتر"، الاثنين، إن للولايات المتحدة مصالح استراتيجية محدودة في المنطقة، مشيراً إلى أن الأهداف الأمريكية فيما يخص إيران تتلخص في "منعها من حيازة أسلحة نووية ومنعها من تبني الإرهاب".

وأضاف أنه فيما يخص تهديدات إيران بإغلاق الممرات البحرية المستخدمة لنقل نسبة كبيرة من صادرات النفط من الخليج، فإن الولايات المتحدة "لا تبالي بذلك الأمر".

وقال إن الولايات المتحدة أصبحت الآن أكبر بلد منتج للنفط في العالم، ولذلك فهي لم تعد بحاجة إلى نفط منطقة الشرق الأوسط، مضيفاً: "لا حاجة لنا لأن نكون هناك".

ومضى بالقول إنه لا ينبغي التعويل على القوات المسلحة الأمريكية لضمان حرية الملاحة في المياه المحاذية للسواحل الإيرانية.

وتساءل: "لماذا نحمي الممرات البحرية نيابة عن الدول الأخرى لسنوات عدة دون مقابل؟ على هذه الدول حماية سفنها في هذه المنطقة الخطرة".

أما فيما يتعلق بإيران، فقال ترامب إن مطلبه الوحيد يتمثل في أن تتوقف طهران عن السعي لحيازة أسلحة نووية، وأن تتخلى عما تصفه واشنطن بـ"دعم مجموعات إرهابية".

وغرد قائلاً: "إن المطالب الأمريكية من إيران بسيطة جداً".

من جانبها تنكر إيران امتلاكها برنامجاً لتطوير الأسلحة النووية، وتقول إنها وقعت على الاتفاق السداسي، عام 2015، الذي ينص على أن نشاطاتها النووية مكرّسة للأغراض المدنية فقط. وكان ترامب قد تخلى عن ذلك الاتفاق في عام 2017.

وتأتي تعليقات ترامب في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران؛ ففي يوم الجمعة الماضي، قال ترامب إنه أوقف غارات جوية كانت القوات الأمريكية توشك أن تشنها على منشآت إيرانية للرد على استهداف إيران لطائرة عسكرية أمريكية مسيرة في الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق وقعت هجمات غامضة على عدد من ناقلات النفط في خليج عُمان، وقبله في ميناء الفجيرة الإماراتي، واتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عنها، الأمر الذي ينفيه الإيرانيون.

مكة المكرمة