ترامب: لن أحارب الأسد وسأسخّر كل الإمكانات لهزيمة "داعش"

دونالد ترامب

دونالد ترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-05-2016 الساعة 22:02


أكد المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية، الملياردير دونالد ترامب، مساء الجمعة، أنه سيعمل على محاربة تنظيم الدولة بكل الإمكانات، في حال فوزه في الانتخابات المتوقع إجراءها نهاية العام الجاري، مشدداً في الوقت نفسه على أنه لن يحارب الأسد.

وقال ترامب في مقابة مع قناة "إم إس إن بي سي" الأمريكية، رداً على سؤال حول سياسته الخارجية، في حال فوزه في انتخابات رئاسة الولايات المتحدة: "سأقوم بمحاربة داعش بكل ما لدينا"، مشيراً إلى أنه سيوجه كبار قادته العسكريين لـ"تكبيدهم شر هزيمة".

وفيما يتعلق بالتدخل في سوريا أضاف مرشح الرئاسة: "لن أتدخل في سوريا، ولم أكن لأولي أهمية لمحاربة بشار الأسد"، مضيفاً أن بلاده "لديها مشاكل أكبر من الأسد".

وتابع: "لدينا إيران، روسيا، وكلتاهما تدعم الأسد، وهذا ليس هو السبب الرئيس الذي سيبقيني بعيداً، لكن وجودهما بالتأكيد عامل يسهم في تعقيد الأمور".

وفي السياق نفسه ألقى ترامب باللائمة على الرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، فيما وصفه بـ"تعزيز قوة إيران"، قائلاً: "لدينا إيران أصبحت قوة بسببنا، بسبب بعض من أغبى الاتفاقيات التي رأيناها على الإطلاق"، في إشارة إلى الاتفاق النووي بين طهران ومجموعة الدول (5+1).

وأضاف: "نحن الآن في مواجهة إيران وروسيا اللتين تفضلان بشار الأسد، نفترض بأن علينا قتالهما، وفي نفس الوقت علينا أن نقاتل (داعش) الذي يحارب الأسد".

مكة المكرمة