ترامب: لن نقاتل بسوريا.. والأكراد ليحمِهم نابليون بونابرت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kB2D9

ترامب: نهتم بحدود أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-10-2019 الساعة 22:51

أعرب الرئيس الأمريكي عن استغرابه من أن هناك من يطالب الولايات المتحدة بحماية أكراد سوريا من الجيش التركي، الذي يشن حملة في الشمال السوري، مجدداً تأكيده أن قوات بلاده أتمت عملها بقتال تنظيم الدولة وهزيمته.

وقال الرئيس الأمريكي، في سلسلة تغريدات على حسابه بـ"تويتر"، مساء الاثنين: "بعد هزيمة تنظيم داعش بنسبة 100٪ نقلت قسماً كبيراً من قواتنا من سوريا".

وأضاف: "دع سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحاربون تركيا من أجل أرضهم. قلت للجنرالات: لماذا يجب أن نقاتل من أجل سوريا؟".

وتابع: "يريد بعض الناس من الولايات المتحدة أن تحمي الحدود السورية التي تقع على بعد 7000 ميل من بلادنا".

وأكد ترامب أنه لا يعارض من يقف إلى جانب النظام السوري لمساعدته: "كل من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد فليفعل، سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت".

واستطرد قائلاً: "أود التركيز إلى حد كبير على حدودنا الجنوبية (..) حيث يجري إنشاء الجدار الحدودي العازل (مع المكسيك)".

وكان الرئيس الأمريكي اتهم، اليوم الاثنين، في تغريدة على "تويتر"، المليشيات الكردية بإطلاق سراح مقاتلي تنظيم "داعش"، لجر واشنطن من أجل التدخل في الشمال السوري وعدم سحب كامل قواتها من المنطقة، لمواجهة القوات التركية.

وأطلقت تركيا، الأربعاء الماضي، عملية عسكرية أسمتها "نبع السلام"، شرقي نهر الفرات بالشمال السوري، قالت إنها تسعى من خلالها إلى تحييد المليشيات الكردية الانفصالية على حدودها مع سوريا، إضافة إلى القضاء على فكرة إنشاء كيان كردي بين البلدين، وإبقاء سوريا موحدة أرضاً وشعباً.

وإضافة إلى ذلك، تُمني تركيا النفس بإقامة منطقة آمنة تُمهد الطريق أمام عودة مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى ديارهم وأراضيهم بعد نزوح قسري منذ سنوات، وتغيير ديمغرافي طال تلك المنطقة بعد سيطرة المليشيات الكردية عليها.

مكة المكرمة