ترامب مخاطباً كوريا الشمالية: لا تستخفّوا بنا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-11-2017 الساعة 09:27


حذّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من عاصمة كوريا الجنوبية، سيئول، بيونغ يانغ، بأنها يجب ألا تستخفّ بواشنطن أو تجرّبها.

جاء ذلك في خطاب ألقاه ترامب، الأربعاء، أمام الجمعية الوطنية (البرلمان) بكوريا الجنوبية، التي يجري لها زيارة رسمية حالياً، باعتبارها المحطة الثانية من جولته الآسيوية.

وعن كوريا الشمالية قال ترامب لنواب البرلمان: "إنها تعاني أوضاعاً صعبة، إلى درجة أن العاملين بالحكومة يضطرّون للهرب والعمل كعبيد في الخارج".

وتابع: "يفضّلون حياة العبودية في الخارج على أن يبقوا في كوريا الشمالية"، معتبراً البلاد "جهنّم التي لا يستحقّها أحد".

ولفت ترامب إلى أن مواطني كوريا الشمالية "يموتون جوعاً"، واصفاً نظام حكم رئيس البلاد، كيم جونغ أون، بـ "الديكتاتوري الظالم".

كما اتّهم بيونغ يانغ بـ "بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان، والسعي لطلب السلام عن طريق القوة في شبه الجزيرة الكورية".

اقرأ أيضاً :

واشنطن تحث الرياض على محاكمة الموقوفين بـ"عدالة وشفافية"

وفي حديثه عن التجارب النووية والباليستية لبيونغ يانغ، قال ترامب: "نظام كيم (رئيس كوريا الشمالية) يبحث عن صراع بالخارج ليبدّد به الانزعاج العام الموجود بالداخل".

ودعا الرئيس الأمريكي بيونغ يانغ إلى عدم الاستخفاف بالولايات المتحدة، قائلاً: "لا تستخفّوا بنا، ولا تجرّبونا".

ووصل ترامب إلى كوريا الجنوبية، الثلاثاء، قادماً من اليابان، في وقتٍ يسود فيه التوتّر شبه الجزيرة الكورية؛ على خلفيّة إجراء الجارة الشمالية تجربة نووية سادسة، في 3 سبتمبر الماضي.

وعقب كوريا الجنوبية، يتوجه ترامب إلى الصين، ثم إلى فيتنام، ومنها إلى الفلبين، التي يختتم بها جولته الآسيوية، في الـ 14 من نوفمبر الجاري.

ويفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية وعسكرية على بيونغ يانغ، بموجب 8 قرارات اتّخذها منذ 2006؛ بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وبدأت بيونغ يانغ بتطوير أسلحة نووية سنة 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ الباليستية تكثّفت خلال فترة حكم الزعيم جونغ أون، وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية منذ 2006.

مكة المكرمة