ترامب مهدداً أوروبا: عاقبوا إيران وإلا

من المتوقع أن يدفع ترامب قادة أوروبا للانضمام إلى العقوبات ضد إيران
 ضغوط كثيرة ستمارَس على حلفاء الولايات المتحدة للتماشي مع سياسة واشنطن

ضغوط كثيرة ستمارَس على حلفاء الولايات المتحدة للتماشي مع سياسة واشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-07-2018 الساعة 09:44

أفادت مصادر أوروبية بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيزيد الضغوط على أوروبا من أجل توحيد الجهود الدولية لفرض عقوبات قاسية ضد إيران.

ووفقاً لصحيفة "التايمز" البريطانية، فقد بدأت هذه الجهود قبيل جولة مقررة لترامب في نهاية الأسبوع المقبل، إلى أوروبا.

وذكرت الصحيفة أنه من المتوقع أن يدفع ترامب قادة القارة الأوروبية للانضمام إلى العقوبات الاقتصادية الشاملة ضد إيران، وضمنها فرض عقوبات تهدف إلى خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر.

وأضافت أن ترامب يهدد بفرض عقوبات ثانوية ضد أي شركة تتاجر مع إيران إذا لم ينضم الحلفاء الأوروبيون إلى العقوبات الأمريكية ضد إيران، ويأمل أن يجبر هذا النهج القادة الأوروبيين على التوحد خلفه.

 

 

وقال ريتشارد غولدبيرغ، المفاوض الرئيسي في مجلس الشيوخ الأمريكي لعدة جولات من عقوبات الكونغرس ضد إيران، إن ضغوطاً كثيرة ستمارَس على حلفاء الولايات المتحدة؛ "للتماشي مع سياسة واشنطن".

وأكد غولدبيرغ، الذي يعمل حالياً مستشاراً في مؤسسة "الدفاع عن الديمقراطيات" بواشنطن: إنه "في حال انتهكت أي شركة كبرى أو أي دولة أخرى، العقوبات الأمريكية ضد إيران علانية، وخاصة في مجال تأمين السيولة لإيران، فإن ذلك من شأنه أن يقوض بشدةٍ، استراتيجية الحكومة الأمريكية، ويعطي الإيرانيين متنفَّساً للبقاء حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة".

وتأتي هذه الضغوط بينما زار الرئيس الإيراني، حسن روحاني، كلاً من سويسرا والنمسا؛ من أجل الضغط على أوروبا للالتزام بالاتفاق النووي.

ووفقاً لوسائل الإعلام الإيرانية الرسمية، سينضم دبلوماسيون كبار من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إضافة إلى الصين وروسيا، إلى نظيرهم الإيراني محمد جواد ظريف في فيينا يوم الجمعة؛ لمناقشة حزمة من الحوافز والحلول الأوروبية لمواجهة الضغوط الأمريكية.

مكة المكرمة