ترامب وبوتين يؤكدان: النزاع السوري طال أكثر من اللازم

اتفق الزعيمان على أن يحاولا عقد لقاء قمة بينهما في يوليو

اتفق الزعيمان على أن يحاولا عقد لقاء قمة بينهما في يوليو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-05-2017 الساعة 08:47


أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، فجر الأربعاء، في أول اتصال هاتفي بينهما منذ القصف الأمريكي على قاعدة الشعيرات السورية، أن الأزمة السورية "طالت أكثر من اللازم".

واتفقا الزعيمان، بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، على تكثيف الحوار بين وزيري خارجية البلدين؛ لإيجاد حل للنزاع السوري.

ووصف البيان المحادثة بأنها كانت "جيدة للغاية"، وشملت نقاشاً بشأن إقامة مناطق آمنة في سوريا ينعدم فيها التصعيد؛ لتحقيق سلام دائم لأغراض إنسانية.

وبحث ترامب وبوتين في الاتصال أيضاً، كيفية العمل معاً ضد تنظيم داعش في أنحاء الشرق الأوسط، كما تطرقا إلى "أفضل السبل لحل الوضع البالغ الخطورة في كوريا الشمالية"، بحسب البيان.

اقرأ أيضاً:

ترامب يُحزن أردوغان لأجل "سوريا الديمقراطية".. فما مصير علاقتهما؟

وفي ختام المكالمة، اتفق الزعيمان على أن يحاولا عقد لقاء قمة بينهما في يوليو/تموز المقبل.

من جانبه، وصف الكرملين المحادثة الهاتفية بين بوتين وترامب بأنها كانت "عملية وبناءة".

وقال مسؤول كبير بإدارة ترامب لوكالة رويترز، إن الاتصال الهاتفي جاء بناء على طلب من بوتين؛ لطرح أفكاره من أجل حل الأزمة السورية.

وهذه المحادثة هي الأولى بين الزعيمين منذ توتر العلاقات الأمريكية-الروسية جراء القصف الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام السوري، في أبريل/نيسان الماضي، للرد على مجزرة "خان شيخون" الكيماوية التي ارتكبها وأسفرت عن مئات الضحايا بين قتلى ومصابين.

مكة المكرمة