ترامب يبدأ يومه بـ3 تصريحات مثيرة للجدل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GDdEoX

ترامب أكد قرب انطلاق حملات اعتقال المهاجرين اللا شرعيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-07-2019 الساعة 12:38

أطلق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم السبت، ثلاثة تصريحات مثيرة للجدل؛ تتعلق بالمهاجرين، والجنسية الأم للأمريكيين، والسياسة النقدية الأمريكية.

وأعلن ترامب قرب انطلاق حملات اعتقال المهاجرين اللا شرعيين وترحيلهم من الولايات المتحدة، على أن يشمل هذا الإجراء جميع المخالفين مهما كانت مدد إقامتهم.

وتحفّظ في حديث للصحفيين في البيت الأبيض على تسمية هذه الحملات بالـ"مداهمات"، وقال: "سنطرد كل من جاؤوا بشكل غير قانوني على مدى سنين".

ويأتي تصريح ترامب بعد أسابيع من إعلان إدارة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك الأمريكية أنها ستشن حملة مداهمات تستهدف المهاجرين الذين لا يملكون وثائق رسمية.

من جانب آخر جدد الرئيس الأمريكي تأكيده السعي لإدراج سؤال مثير للجدل عن الجنسية الأم للأمريكيين قبل قدومهم إلى الولايات المتحدة، في إحصاء السكان لعام 2020.

وقال ترامب للصحفيين إنه يسعى لإصدار مرسوم رئاسي في هذا الشأن للالتفاف على قرار المحكمة العليا، مشيراً إلى أن لديه "4 أو 5 طرق لفعل ذلك".

وسبق أن اعترضت جماعات معنية بالدفاع عن الحقوق المدنية وإدارات بعض الولايات على مقترح إدراج سؤال الجنسية، ووصفوه بأنه "حيلة جمهورية لتخويف المهاجرين".

من جهة ثالثة صب ترامب جام غضبه على الاحتياطي الفيدرالي في بلاده؛ معتبراً أن المشكلة الأكثر صعوبة ليست مع منافسي واشنطن، بل في السياسات النقدية للمركزي الأمريكي.

وكتب ترامب على "تويتر": إنه "عندما تم إطلاق السوق في الحال كان يمكن أن يكون الأمر أفضل؛ فقد تم خلق ثروة إضافية ضخمة واستخدامها بشكل جيد للغاية. مشكلتنا الأكثر صعوبة ليست في منافسينا بل تكمن في الاحتياطي الفيدرالي".

وأضاف: "تقرير الوظائف القوي، التضخم المنخفض، والدول الأخرى في جميع أنحاء العالم تفعل أي شيء ممكن للاستفادة من الولايات المتحدة، مع العلم أن الاحتياطي الفيدرالي لدينا ليس لديه أدنى فكرة! لقد رفعوا الأسعار منذ وقت قريب جداً، وفي كثير من الأحيان ضيقوا، في حين فعل الآخرون عكس ذلك".

وبموازاة الحروب التجارية التي يخوضها الرئيس الأمريكي على كل الجبهات، خاصة مع الصين، يرى ترامب أن نظام الاحتياطي الفيدرالي "FRS" قد فقد رشده وأصيب بالجنون؛ بسبب اتباعه سياسة صارمة للغاية تسببت باضطراب البورصات الأمريكية.

مكة المكرمة