ترامب يتخذ قراراً مهماً بشأن برامج إيران النووية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drrA8N

أمريكا كانت مضطرة لفرض عقوبات على شركات روسية وصينية وأوروبية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 15:20

وقت التحديث:

الخميس، 01-08-2019 الساعة 10:25

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الولايات المتحدة ستعلن، هذا الأسبوع، تجديد إعفاء خمسة برامج نووية إيرانية من العقوبات، وهو ما يتيح لروسيا والصين ودول أوروبية مواصلة التعاون في المجال النووي السلمي مع إيران.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس دونالد ترامب انحاز خلال اجتماع في المكتب البيضاوي، الأسبوع الماضي، إلى وزير الخزانة ستيفن منوتشين الذي يدافع عن تجديد الإعفاءات أمام اعتراضات وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون.

ونقلت الصحيفة عن ستة مصادر، لم تسمها، أن "منوتشين قال لترامب إنه إذا لم تصدر إعفاءات من العقوبات بحلول الأول من أغسطس كما يقتضي القانون، فستضطر الولايات المتحدة لفرض عقوبات على شركات روسية وصينية وأوروبية مشاركة في مشروعات داخل إيران كانت قد أقيمت في إطار الاتفاق النووي المبرم عام 2015".

من جانبه، صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، بأن بلاده ستجدد الإعفاءات من العقوبات المرتبطة بالبرامج النووية الإيرانية التي تسمح لدول أخرى بمواصلة التعاون النووي المدني مع طهران.

وقال بولتون في حديث لشبكة "فوكس بيزنس" أمس الأربعاء: "أعتقد أن الفكرة هنا هي أننا نراقب هذه الأنشطة النووية عن كثب شديد، فهذا تمديد قصير لمدة 90 يوماً".

وكان بومبيو مدد، في مايو الماضي، خمسة من سبعة إعفاءات من العقوبات 90 يوماً، وتسمح بالعمل في محطة بوشهر النووية ومنشأة فوردو للتخصيب، ومجمع آراك النووي، ومفاعل طهران للأبحاث.

وانسحب ترامب، العام الماضي، من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران وست قوى عالمية، قائلاً إنه يريد اتفاقاً أكبر لا يقتصر على النشاط النووي الإيراني ولكن يشمل أيضاً كبح دعمها لوكلاء لها في سوريا والعراق واليمن ولبنان، وتقييد برنامجها للصواريخ الباليستية.

وقالت "واشنطن بوست" إن وزارة الخزانة طلبت مزيداً من الوقت للنظر في آثار العقوبات المحتملة على الشركات الروسية والصينية والأوروبية.

كما نقلت عن مسؤول كبير بالإدارة قوله: إن "الهدف من إنهاء الإعفاءات لا يزال قائماً، لكن يمكن إلغاء هذه الإعفاءات في أي وقت حسبما تستدعي التطورات مع إيران، إلا أنه نظراً لأوجه القلق المشروعة لوزارة الخزانة، قررنا تمديد العمل بها في الوقت الحالي".

وتزايدت المخاوف من نشوب صراع أمريكي - إيراني مباشر منذ شهر مايو الماضي، مع وقوع هجمات على ناقلات نفط في الخليج، وإسقاط إيران طائرة استطلاع أمريكية مسيرة ووضع خطة لشن غارات جوية أمريكية على إيران في الشهر الماضي ألغاها ترامب في اللحظات الأخيرة.

مكة المكرمة