ترامب يحذف تغريدة رحب فيها بالرئيس الفلسطيني

وصف ترامب الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأنهما "متوافقان بشكل لا يُصدّق"

وصف ترامب الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأنهما "متوافقان بشكل لا يُصدّق"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-05-2017 الساعة 17:49


حذف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس، تغريدة على صفحته بتويتر، كان قد رحب فيها بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وكان ترامب قال في تغريدته: "أتشرف باستضافة الرئيس محمود عباس في البيت الأبيض، آمل أن نخرج بنتائج جيدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

1

والتقى عباس وترامب في البيت الأبيض، الأربعاء، في أول لقاء بينهما، في حين استقبل ترامب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في واشنطن، فبراير/ شباط الماضي.

اقرأ أيضاً :

ترامب يلتقي عباس.. ومظاهرات فلسطينية تطالب برحيله

وأكّد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مؤتمر مشترك مع عباس، التزامه بالعمل مع الفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق سلام، في حين شدد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، على أن مطلب شعبه الرئيس هو تحقيق حل الدولتين بين فلسطين و"إسرائيل".

وأعرب ترامب عن سعادته بتنسيق الجهود الأمنية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، واصفاً الجانبين بأنهما "متوافقان بشكل لا يُصدّق".

وفي السياق ذاته، قال ترامب إن على القيادات الفلسطينية أن "يتحدّثوا ضد التحريض على العنف والكراهية"، كأحد شروط السلام.

وقال ترامب إنه ملتزم بالعمل مع كل من الإسرائيليين والفلسطينيين "للتوصل إلى اتفاق، ولكن أي اتفاق يجب ألَّا يتم فرضه من قبل الولايات المتحدة أو أي بلد آخر".

من جانبه أعرب الرئيس الفلسطيني عن أمله في تحقيق السلام، مؤكداً أن خيار الفلسطينيين "الاستراتيجي الوحيد هو أن نحقق مبدأ الدولتين؛ دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام واستقرار، إلى جانب دولة إسرائيل على حدود 1967".

وقال إن حل الدولتين "سيعطي دفعة قوية لتحقيق مبادرة السلام العربية، ويعزّز التحالف الإقليمي والدولي لمحاربة وهزيمة التطرّف والإرهاب، وبخاصة داعش الإجرامية، التي لا تمتّ إلى ديننا الحنيف بأية صلة".

والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ أبريل/نيسان 2014؛ من جراء رفض نتنياهو وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض، والإفراج عن أسرى فلسطينيين قدماء في سجون إسرائيل.

مكة المكرمة