ترامب يشكر أمير قطر إثر إطلاق رهينتين في أفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJQDmm

قطر رعت محادثات سلام بين الولايات المتحدة وطالبان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-11-2019 الساعة 08:51

وقت التحديث:

الجمعة، 22-11-2019 الساعة 19:29

وجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شكراً لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، اليوم الجمعة؛ وذلك لجهود الدوحة في تسهيل عملية إطلاق الرهينتين اللذين كانا محتجزين في أفغانستان.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الشيخ تميم تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي، أعرب فيه الأخير  عن "خالص شكره للأمير على جهود قطر في تسهيل عملية إطلاق الرهينتين اللذين كانا محتجزين في أفغانستان".

وأضافت أنه جرى أيضاً "استعراض العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، إضافة إلى تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية".

في سياق متصل أوضح نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، جود ديري، في بيان، أن ترامب أعرب خلال الاتصال الهاتفي عن "التقدير العميق لمساعدة قطر" في إطلاق سراح الرهينتين؛ الأمريكي كيفن كينغ، والأسترالي تيموثي ويكس، اللذين كانت تحتجزهما حركة طالبان منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وفي وقت سابق، اعتبرت دولة قطر أن تبادل المحتجزين بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان هي "بادرة حسن نية" من الجانبين للمضي قدماً في محادثات السلام، وإمكانية إنهاء الحرب في أفغانستان.

وقالت الخارجية القطرية، في بيان أمس الخميس: "لقد قامت قطر، بالإضافة إلى جهودها المكثفة كوسيط في محادثات السلام بين الولايات المتحدة وطالبان، بلعب دور فعال في تسهيل إطلاق سراح المحتجزين، وضمان استمرارية التعاون بين جميع الأطراف المعنية".

وشكرت قطر جميع الأطراف المعنية على تعاونها المستمر لإطلاق سراح المحتجزين، وهنأت عائلات المحتجزين الأمريكي والأسترالي على عودتهما الآمنة.

كما جدد البيان التزام دولة قطر بتحقيق سلام دائم في أفغانستان عن طريق جهود الوساطة المستمرة.

وسبق أن أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، يوم 12 نوفمبر الجاري، الإفراج عن 3 من قيادات "طالبان" في إطار صفقة تبادل مشروطة بتحرير الحركة لرهينين اثنين (محتجزين منذ عام 2017)، هما الأمريكي كيفن كينغ (63 عاماً) والأسترالي تيموثي ويكس (50 عاماً)، وكانا يعملان بالجامعة الأمريكية في أفغانستان.

وأعلنت مصادر في حركة طالبان، الثلاثاء الماضي، أن 3 من قياداتها غادروا إلى قطر إثر الإفراج عنهم، الأسبوع الماضي، في إطار صفقة تبادل رهائن مع الحكومة الأفغانية.

وقالت إن أحد تلك القيادات هو أنس حقاني، الشقيق الأصغر لسراج الدين حقاني، نائب زعيم طالبان ورئيس شبكة "حقاني"، بحسب وكالة "أسوشييتيد برس" الأمريكية.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس ترامب تعليق مباحثات السلام بين بلاده وحركة طالبان الأفغانية، إثر تبني الأخيرة هجوماً استهدف جنوداً أمريكيين في أفغانستان.

يشار إلى أن أفغانستان تشهد، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعاً بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة، من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

مكة المكرمة