ترامب يصدر أمراً تنفيذياً حول السيطرة على نفط سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kddyY

800 جندي أمريكي سيتولون مهمة حراسة آبار النفط السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-11-2019 الساعة 12:50

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً يجيز  فيه مهمة عسكرية موسعة لتأمين حقول النفط في جميع أنحاء شرق سوريا.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس"، اليوم الأربعاء، أن ترامب وافق على توسيع صلاحيات القوة الأمريكية الموجودة في سوريا لحماية حقول النفط، لكن لا يعرف ما إذا كان سيكون بوسعها ضرب قوات النظام السوري أو القوات الروسية أو غيرها في حالة وجود تهديد لحقول النفط.

ويبقي القرار على مئات من عناصر القوات الأمريكية في سوريا، على الرغم من تعهد ترامب المتكرر بالانسحاب من هناك.

وقال مسؤول في "البنتاغون" للوكالة- لم يكشف عن اسمه- إن 800 جندي أمريكي سيتولون مهمة حراسة آبار النفط السورية.

وبموجب الخطة الجديدة ستحمي القوات الأمريكية مساحة كبيرة تبلغ 145 كم2، من دير الزور إلى الحسكة شمال شرق سوريا.

وعلى الفور انتقد السيناتور الديمقراطي، تيم كين، قرار ترامب، واصفاً المهمة العسكرية الجديدة بأنها "مضللة".

وقال كين لوكالة "أسوشييتد برس": "إن المخاطرة بحياة قواتنا لحراسة منصات النفط في شرق سوريا، ليس مجرد أمر متهور  بل مخالف للقانون".

وسبق أن أعلن ترامب أن هدفه في سوريا بعد القضاء على تنظيم "داعش"، هو تأمين آبار النفط تمهيداً لإعادة تشغيلها واستثمارها.

وقال الرئيس الأمريكي أثناء خطاب له مع أنصاره في ولاية "ميسيسيبي" جنوبي الولايات المتحدة، يوم الجمعة (1 نوفمبر 2019): "ليس علينا الدفاع عن الحدود بين تركيا وسوريا، لقد كانوا يتقاتلون لآلاف السنوات، ولكن ما فعلناه نحن هو الاحتفاظ بالنفط".

ويوم الأحد (27 أكتوبر الماضي)، قال ترامب أثناء حديثه عن النفط السوري: "ما أعتزم القيام به ربما يكون عقد صفقة مع شركة إكسون موبيل أو إحدى أكبر شركاتنا للذهاب إلى هناك (سوريا)، والقيام بذلك بشكل صحيح.. وتوزيع الثروة".

ودخلت تعزيزات أمريكية كبيرة إلى سوريا، يوم الاثنين (28 أكتوبر 2019)، واتجهت إلى القواعد الأمريكية القريبة من حقول النفط والغاز في محافظتي دير الزور والحسكة شرقي البلاد.

مكة المكرمة