ترامب يصعّد ضد المكسيك ويتوعدها بجيش على الحدود

ترامب أعلن نيته نشر الجيش على الحدود مع المكسيك

ترامب أعلن نيته نشر الجيش على الحدود مع المكسيك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-04-2018 الساعة 21:08


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، أنه ينوي نشر الجيش على الحدود مع المكسيك، الأمر الذي سيشكل في رأيه "خطوة كبيرة".

وقال ترامب خلال اجتماعه بقادة دول البلطيق، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية: "سنقوم بحماية حدودنا بواسطة جيشنا"، معتبراً أن سلفه باراك أوباما قام بتغييرات "أدت بكل بساطة إلى عدم وجود الحدود".

وعبر الرئيس الأمريكي عن غضبه إزاء المكسيك؛ لأنها سمحت لنحو 1500 متظاهر من أمريكا الوسطى بالسير نحو الحدود مع الولايات المتحدة.

وعلى غرار السنوات الخمس الماضية، سار هؤلاء من ولاية "تشياباس" في جنوبي المكسيك إلى الحدود الأمريكية، حيث يأمل كثيرون في التقدم بطلب للحصول على اللجوء.

وبتشجيع من وسائل الإعلام اليمينية اعتبر ترامب أن هذه "القافلة" دليل على الحاجة إلى جدار حدودي.

اقرأ أيضاً :

ترامب يلعب على ورقة الانسحاب من سوريا.. من الرابح والخاسر؟

وقال في هذا السياق: "إذا وصلت إلى حدودنا، فإن قوانيننا ضعيفة ومثيرة للشفقة، كأنه لا يوجد لدينا حدود"، مضيفاً: "نحن بحاجة الى جدار على الحدود، يمتد على مسافة 700-800 ميل".

ويذكر أن ترامب توعّد مراراً بترحيل المهاجرين غير الشرعيين من بلاده، والمقدر عددهم بأكثر من 11.5 مليوناً، جاء أغلبهم من المكسيك، أو عبروا منها إلى الولايات المتحدة، قادمين من مختلف دول أمريكا اللاتينية.

وخلال حملته للانتخابات الرئاسية، صعّد المرشح الجمهوري ترامب خطابه المعادي للمهاجرين، وتصريحاته عن المكسيكيين، الذين وصفهم "باللصوص"، وبـ"مرتكبي جرائم اغتصاب".

وفي الأسبوع الأول من رئاسته، أصدر ترامب أمراً تنفيذياً لبناء جدار على الحدود بين البلدين لوقف الهجرة غير الشرعية.

ووعد بأن تموّل الجارة المكسيك عملية تشييد الجدار؛ عبر اقتطاع أموال من تحويلات المكسيكيين إلى بلدهم إذا اقتضى الأمر، على حد قوله.

وقال ترامب سابقاً عن الجدار إن هناك حاجة لبناء "جدار كبير جميل" على طول حدود جنوبي غربي الولايات المتحدة، وإن المكسيك ستموّل البناء. لكن الأخيرة ترفض ذلك بشدة.

مكة المكرمة