ترامب يطالب بمحاكمة "كيري" وفق قانون "لوغان".. فما هو؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAkQpY

ترامب يتهم كيري بخرق قانون لوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-05-2019 الساعة 11:42

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، أن وزير الخارجية السابق جون كيري يستحق محاكمة؛ لانتهاكه قانون "لوغان" من خلال محادثاته مع إيران.

وقال ترامب، في تصريح صحفي بالبيت الأبيض: "لقد انتهك جون كيري قانون لوغان. إنه يتحدث إلى إيران، وعقد العديد من الاجتماعات والعديد من المكالمات الهاتفية وهو يخبرهم بما يجب عليهم فعله. هذا انتهاك صارخ لقانون لوغان".

وصدر قانون لوغان عام 1799، وهو قانون اتحادي يجرم التفاوض من قبل أشخاص غير مصرح لهم مع حكومات أجنبية لها نزاع مع الولايات المتحدة. ولم تتم إدانة أي شخص على الإطلاق حتى الآن بانتهاكه.

رداً على ذلك، قال مات سامرز، المتحدث باسم كيري، لموقع "بوليتيكو": إن "كل شيء قاله الرئيس ترامب اليوم هو مجرد خطأ، هذا كل ما في الأمر".

وأضاف سامرز: "لقد أخطأ ترامب فيما يتعلق بالوقائع والقانون، وللأسف كان مخطئاً بشأن كيفية استخدام الدبلوماسية للحفاظ على سلامة أمريكا".

وذكر أن كيري "ساعد في التفاوض على اتفاق نووي يعمل على حلّ مشكلة مستعصية. لقد دعمه العالم آنذاك وما زال يدعمه".

سامرز عبر عن أمله في أن "يركز الرئيس على حلّ مشكلات السياسة الخارجية لأمريكا بدلاً من الهجوم الاستعراضي على من سبقه".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يؤكد فيها ترامب أن كيري ينتهك القانون، إذ أدلى بتعليقات مماثلة على تويتر في أبريل الماضي.

وقال ترامب: "إيران حصلت على نصيحة سيئة للغاية من قبل جون كيري والأشخاص الذين ساعدوا في دفع الولايات المتحدة إلى اتفاق إيران النووي السيئ للغاية. انتهاك كبير لقانون لوغان؟".

جدير بالذكر أنه في سبتمبر 2018، اختلف وزير الخارجية مايك بومبو وكيري بشأن اجتماع عقده كيري مع المسؤولين الإيرانيين.

وفي خضم حرب كلامية مريرة، زعم بومبيو أن كيري عقد اجتماعات "غير ملائمة" مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، وقوض السياسة الخارجية الأمريكية بطريقة "غير مسبوقة".

ونفى كيري ومساعدوه مثل هذه الادعاءات، وأشاروا إلى أنه أطلع بومبيو ووزارة الخارجية على مناقشاته مع ظريف.

واتجه كيري لإثارة مشاكل ترامب القانونية، قائلاً: إن الرئيس "يجب أن يكون قلقاً بشأن لقاء بول مانافورت مع روبرت مولر، أكثر من قلقه بشأن لقائي مع وزير الخارجية الإيراني".

وفي 5 مايو من العام الماضي، انسحب ترامب من الاتفاق النووي الذي وقعته سداسية الوسطاء الدوليين مع طهران، وأعاد فرض العقوبات الأمريكية السابقة علي طهران وزاد عليها، ومع ذلك رفض المسؤولون الإيرانيون استئناف التفاوض مع ترامب وإدارته بحجة عدم احترامهم للعهود والعقود.

مكة المكرمة