ترامب يعلن أنه سيوزع النفط السوري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58aaZd

ترامب: لقد قمنا بتأمين حقول النفط

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-11-2019 الساعة 11:00

جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قوله إنه سيحتفظ بالنفط الموجود في مناطق شرق الفرات شمالي سوريا، وسيعمل على توزيعه.

جاء ذلك في خطاب لترامب مع أنصاره في ولاية "ميسيسيبي"، جنوبي الولايات المتحدة، أمس الجمعة.

وقال ترامب في خطابه: "ليس علينا الدفاع عن الحدود بين تركيا وسوريا، لقد كانوا يتقاتلون لآلاف السنوات، ولكن ما فعلناه نحن هو الاحتفاظ بالنفط".

وأردف: "سنقوم بتوزيع النفط، وسنساعد الأكراد وأشخاصاً آخرين، كما سنساعد أنفسنا إذا كان ذلك مسموحاً".

وقبل انطلاقه إلى "ميسيسيبي" قال ترامب في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة: إنني "أرغب في عودة الجنود الأمريكيين الموجودين بسوريا إلى منازلهم"، مضيفاً: "وليراقب الحدود التركية السورية آخرون غيرهم، لقد قمنا بتأمين حقول النفط، فأنا أحب النفط، ونحن نتعاون مع الأكراد".

ويوم الأحد (27 أكتوبر 2019)، قال الرئيس ترامب أثناء حديثه عن النفط السوري: "ما أعتزم القيام به ربما يكون عقد صفقة مع شركة إكسون موبيل أو إحدى أكبر شركاتنا للذهاب إلى هناك (سوريا) والقيام بذلك بشكل صحيح.. وتوزيع الثروة".

وأشار ترامب إلى أن حماية آبار النفط "تحرم تنظيم الدولة مِن عوائده، في حين سيستفيد منه الأكراد، وممكن أن تستفيد الولايات المتحدة منه أيضاً"، مضيفاً أن "النفط غذّى تنظيم الدولة وعملياته، ويجب أن نأخذ حصتنا الآن".

وسبق أن تعهد ترامب، في وقت سابق، بأن بلاده لن تسمح لتنظيم الدولة، الذي يتشكّل مجدّداً، بالاستيلاء على حقول النفط شمال شرقي سوريا، مضيفاً أنه سيحتفظ بـ"عدد صغير" مِن القوات الأمريكية في سوريا.

ودخلت تعزيزات أمريكية كبيرة إلى سوريا، يوم الاثنين (28 أكتوبر 2019)، واتجهت إلى القواعد الأمريكية القريبة من حقول النفط والغاز في محافظتي دير الزور والحسكة شرقي البلاد.

وأفادت مصادر محلية بأن نحو 170 شاحنة ترافقها 17 عربة مدرعة تحمل جنوداً أمريكيين وصلت من شمالي العراق عبر معبر سيمالكا الحدودي إلى الأراضي السورية، وهي الكبرى من نوعها منذ أشهر.

مكة المكرمة