ترامب يعلن اتفاقاً لتطبيع العلاقات بين المغرب و"إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5AeRXZ

ترامب ورئيس وزراء "إسرائيل" (صورة أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-12-2020 الساعة 19:23
- كم عدد الدول العربية التي طبعت مع "إسرائيل"؟

6 منها 4 انضمت في الشهور الأربعة الأخيرة.

- بم وصف ترامب اتفاق التطبيع المغربي الإسرائيلي؟

"بالاختراق الهائل للسلام في الشرق الأوسط".

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" ومملكة المغرب، في اتفاق هو الرابع من نوعه في غضون 4 أشهر.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه في "تويتر" إن "إسرائيل" والمغرب اتفقا على "إقامة علاقات دبلوماسية كاملة"، واصفاً الأمر بأنه "اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط".

كما أعلن اعتراف واشنطن بالصحراء الغربية "جزءاً من المغرب"، مشيراً إلى أن "اقتراح المغرب الجاد والواقعي للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار"، على حد قوله.

وأكد البيت الأبيض دعم الولايات المتحدة لاقتراح المغرب بشأن الحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل نزاع الصحراء.

وحث أطراف النزاع في الصحراء على "دخول محادثات دون تأخير على أساس خطة المغرب للحكم الذاتي".

بدوره قال الديوان الملكي المغربي إن الرئيس الأمريكي أصدر مرسوماً رئاسياً يقضي "باعتراف واشنطن بسيادة المغرب الكاملة على كافة منطقة الصحراء الغربية".

وأوضح أن الولايات المتحدة قررت فتح قنصلية في مدينة الداخلة لتشجيع الاستثمارات والتنمية.

وأعلن "استئناف الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال"، مؤكداً في الوقت نفسه "دعمه للمفاوضات للتوصل إلى حل قائم على دولتين فلسطينية وإسرائيلية".

أما العاهل المغربي محمد السادس فأكد "ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص للقدس، واحترام حرية العبادة، وحماية طابعها الإسلامي".

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، فيما تطالب جبهة "البوليساريو" باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم المتنازع عليه.

ومنذ 1975، يدور نزاع بين المغرب و"البوليساريو" حول إقليم الصحراء، بدأ بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، حيث تحول الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار اعتبر "الكركرات" منطقة منزوعة السلاح.

كوشنر يعلق

من جانبه اعتبر جاريد كوشنر، صهر وكبير مستشاري الرئيس دونالد ترامب، أن الإدارة الأمريكية حققت اليوم "خطوة تاريخية أخرى".

وأشار إلى أن المغرب و"إسرائيل" اتفقا على إعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب على الفور، مشدداً على أن الاتفاق "سيعزز التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية".

ولفت إلى أن المغرب "سيسمح لشركات الطيران الإسرائيلية باستخدام مجاله الجوي وإنشاء رحلات جوية مباشرة".

وجدد تأكيد أن تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والمغرب "أمر حتمي"، رغم تأكيد المملكة في أكثر من مناسبة تمسكها بالمبادرة العربية للسلام.

رحلات طيران مباشرة

في سياق متصل نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن شركتي الطيران "إسرائير" و"العال" قولهما إنهما عقب إقامة علاقات دبلوماسية بين "إسرائيل" والمغرب مستعدتان لتشغيل خط طيران مباشر بين الجانبين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "إسرائير" أوري سيركيس: "إذا كانت جميع الأطراف جادة فسيكون من الممكن فتح خط طيران مباشر في غضون ثلاثة أشهر"، بحسب الصحيفة.

بدورها قالت شركة "العال": إنها "ستبدأ الاستعدادات التشغيلية لتسيير رحلات مباشرة إلى المغرب بشرط الحصول على جميع التصاريح المطلوبة من مختلف الجهات".

والمغرب البلد العربي الرابع الذي يعلن تطبيع علاقاته مع "تل أبيب"، خلال الشهور الأربعة الماضية، بعد الإمارات والبحرين والسودان، كما أصبح سادس بلد عربي يقيم علاقاته مع "إسرائيل" بعد مصر (1979) والأردن (1994).

ووقعت البحرين والإمارات، منتصف سبتمبر الماضي، اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية، ولحق بهما السودان، أواخر أكتوبر المنقضي، وهو ما أثار غضباً كبيراً في الشارعين العربي والإسلامي.

مكة المكرمة