ترامب يعين نائب ماتيس لتولي مهام وزير الدفاع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gx4ekp

تبدأ مهام المسؤول الجديد بداية العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-12-2018 الساعة 20:02

كلف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نائبَ وزير الدفاع المستقيل جيمس ماتيس، مهام وزارة الدفاع بدءاً من الأول من يناير المقبل.

وقال ترامب في تغريدة بـ"تويتر" مساء الأحد: "يسرني إعلان أن نائبنا الموهوب جداً لوزير الدفاع، باتريك شنهان، سيتولى مهام القائم بأعمال وزير الدفاع اعتباراً من 1 يناير 2019"، مضيفاً: إن "لدى باتريك قائمة طويلة من الإنجازات في أثناء عمله نائباً وفي شركة بوينغ سابقاً.. سيكون عظيماً!".

وتعيين شنهان جاء بعد 4 أيام من تقديم وزير الدفاع، جيمس ماتيس، استقالته للرئيس دونالد ترامب؛ احتجاجاً على سحب القوات الأمريكية من سوريا.

وبعد استقالته من منصبه مساء الخميس الماضي، قال ماتيس في خطاب وجهه إلى ترامب بعد استقالته، إنه اتخذ هذا القرار، ليتمكن الرئيس من تعيين وزير دفاع "أكثر انسجاماً مع أفكاره".

 

من هو شنهان؟

وُلد المسؤول الأمريكي، باتريك شنهان، بولاية واشنطن، وتدرج في دراسته الثانوية والجامعية بهذه الولاية الأمريكية.

يحمل درجة البكالوريوس في العلوم قسم الهندسة الميكانيكية من جامعة واشنطن، ودرجتين متتاليتين من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا؛ الأولى الماجستير في العلوم قسم الهندسة الميكانيكية، والثانية أيضاً ماجستير في إدارة الأعمال من كلية الإدارة التابعة للمعهد.

شغل باتريك شنهان منصب رئيس جامعة واشنطن أكثر من خمس سنوات، وبعدها أصبح نائب وزير الدفاع الـ33 في 19 يوليو من عام 2017.

انضم شنهان إلى شركة بوينغ في عام 1986، وقضى أكثر من ثلاثة عقود مع الشركة.

مؤخراً، شغل شنهان منصب نائب الرئيس الأول لشركة بوينغ، وهو المسؤول عن سلسلة الإمداد وقسم العمليات في الشركة.

وعمل سابقاً نائباً أول لرئيس برامج الطائرات التجارية، وإدارة الأرباح والخسائر للبرامج 737 و747 و767 و777 و787، ومدير العمليات في مواقع التصنيع الرئيسة لشركة بوينغ.

وشغل أيضاً منصب نائب الرئيس والمدير العام لـ787 "دريملاينر"، وأشرف على برامج التصنيع والتطوير في الشركة، وأيضاً منصب نائب الرئيس والمدير العام لـ"بوينغ" لأنظمة الدفاع الصاروخي، والإشراف على نظام الدفاعات الميدانية على الأرض، (Airborne Laser وAdvanced Tactical Laser)، ونائب الرئيس والمدير العام لأنظمة بوينغ روتكرافت، والإشراف على أنظمة طائرات أباتشي، وتشينوك وأوسبري في الشركة.

وشغل أيضاً قبل ذلك مناصب قيادية في عدد من البرامج بقسم التصنيع، منها 757 و767.

ويعتبر شنهان زميل الجمعية الملكية للطيران، وزميل جمعية مهندسي التصنيع، والمعهد الأمريكي لعلم الطيران والملاحة الفضائية.

مكة المكرمة