ترامب يُبقي على "غوانتنامو" ويطالب بدعم ضد الإرهاب

المعتقل يلقى استهجاناً عالمياً

المعتقل يلقى استهجاناً عالمياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-01-2018 الساعة 08:16


وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مرسوماً تنفيذياً يُبقي على معتقل "غوانتنامو"، سيئ السمعة، مفتوحاً، وطالب الكونغرس بدعمه حتى يتمكن من استخدام القوة التي تحتاجها الولايات المتحدة في حربها ضد "الإرهابيين".

وفي خطاب ألقاه أمام الكونغرس عن "حال الاتحاد"، الذي عرض فيه رؤيته لأمريكا "آمنة وقوية" خلال المرحلة المقبلة، قال ترامب، الأربعاء: "اليوم أفي بوعد آخر. لقد وقّعت مرسوماً تنفيذياً يعطي تعليمات لوزير الدفاع، جيمس ماتيس، لمراجعة سياسات الاعتقال العسكري، والإبقاء على معتقل غوانتنامو مفتوحاً".

وطالب ترامب الكونغرس بمنحه الدعم اللازم؛ حتى يتسنى للولايات المتحدة استخدام القوة التي تحتاج إليها في حربها ضد تنظيمي "داعش" و"القاعدة"، مؤكداً "عزمه مطاردة الإرهابيين في مختلف بقاع العالم".

اقرأ أيضاً:

العودة إلى "غوانتانامو".. طريق يمهّده ترامب

و"غوانتنامو"، هو معتقل سيئ السمعة يقع في قاعدة عسكرية أمريكية بخليج "غوانتنمو"، جنوب شرقي كوبا.

ويعتبر معتقل غوانتنامو سلطة مطلقة بحد ذاتها؛ لكونه يقع خارج الأراضي الأمريكية، كما لا ينطبق عليه أي من قوانين حقوق الإنسان.

وكانت السلطات الأمريكية فتحته في 2002؛ لاحتجاز من تشتبه في تورطهم بأعمال إرهابية. وحالياً، يوجد فيه 41 معتقلاً.

وخلال حملته الانتخابية عام 2008، وعد الرئيس السابق، باراك أوباما، بإغلاق المعتقل في حال وصوله للحكم، لكنه اتخذ قراراً بنقل المعتقلين إلى دول أخرى، عقب معارضة الكونغرس الأمريكي نقلهم إلى الولايات المتحدة، بغرض محاكمتهم فيها.

مكة المكرمة