ترسيم الاتفاق بين أطراف أزمة السودان خلال ساعات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g43J3M

"قوى الحرية" أعلنت استنفار كل الطاقات خلال المرحلة القادمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-07-2019 الساعة 20:26

أكد المجلس العسكري في السودان، أن "قوى الحرية والتغيير" ستتسلم صياغة مسودة اتفاق الخرطوم، الذي تم التوصل إليه قبل أيام، برعاية المبعوث الأفريقي محمد ولد الحسن لبات.

وقال شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية الناطق الرسمي باسم المجلس، في تصريح له اليوم الأربعاء: إنه "سيتم تسليم مسودة الاتفاق عند العاشرة مساءً، تمهيداً للتوقيع النهائي عليها في احتفال وطني كبير".

وبيَّن كباشي أن المجلس العسكري عقد اجتماعاً، في القصر الجمهوري، أمس، بـ"قوى الحرية والتغيير"، لمتابعة استكمال الوثيقة التي اكتملت، مضيفاً: إن "الأمور تمضي إلى أفضل ما يكون. ونص الاتفاق يحتاج تدقيقاً، وبحكم متابعتنا له ليس فيه شيء مقلق".

بدوره قال ممثل "قوى الحرية" إبراهيم الأمين: "الاتفاق يعد بداية لمرحلة فاصلة يحتاجها الشعب للانتقال من الفترة التي شهدت كثيراً من المظالم والفساد إلى مرحلة تمهد للديمقراطية وحقوق الإنسان".

وأعلن الوسيط الأفريقي، في 5 يوليو الجاري، التوصل إلى اتفاق بين أطراف الأزمة في السودان، لإدارة المرحلة الانتقالية، ويتضمن تشكيل لجنة تحقيق محلية حول فض اعتصام مقر قيادة القوات المسلحة، في الـ29 من رمضان الماضي، ووجود فترة انتقالية مدتها 3 سنوات و3 أشهر.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن صراع على السلطة، منذ انقلاب الجيش على عمَر البشير (1989-2019)، في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية.

مكة المكرمة