تركيا تبدأ استلام منظومة "إس-400" متجاهلة تحذيرات أمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAkr7j

قيمة توريد منظومة "إس-400" إلى تركيا تبلغ 2,5 مليار دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-07-2019 الساعة 11:29

أعلنت تركيا، اليوم الجمعة، استلام الأجزاء الأولى من منظومة "إس-400" الروسية الدفاعية، متجاهلة التحذيرات الأمريكية من تداعيات هذه الخطوة.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان: "تم توريد الدفعة الأولى من عناصر المنظومة في إطار عقد توريد "إس-400" إلى قاعدة جوية في أنقرة"، وفقاً لوكالة "الأناضول".

ودفع إعلان تركيا تسلمها المنظومة الروسية إلى خروج حلف شمال الأطلسي عن صمته، معرباً عن قلقه.

ونقلت وكالة "الأنباء الفرنسية" عن مسؤول في الحلف قوله: "نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة إس-400"، عقب تحذيرات متكررة من أن المنظومة الروسية تتعارض مع أنظمة الحلف الذي يضم تركيا.

لكنه استطرد قائلاً: "نرحب بعمل تركيا مع عدد من الحلفاء لتطوير أنظمة دفاع جوية طويلة المدى".

من جانبها أعلنت روسيا، اليوم، أن إيصال المكونات المتبقية من منظومة "إس-400" إلى تركيا سينفذ وفقاً لشروط العقد والإطار الزمني.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: "سيتم تسليم بقية مكونات المنظومة إلى تركيا وفقاً لأحكام العقد المبرم مع الجانب التركي وفي غضون الحدود الزمنية المتفق عليها بين الطرفين".

وجاء تسلم أنقره للدفعة الأولى من المنظومة بعد أيام من إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن الطريقة التي ستُنقل بها منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز "إس-400" التي اشترتها أنقرة من موسكو.

وقال أردوغان، الاثنين الماضي: إن "نقل المنظومات إلى تركيا سيجري جواً"، لافتاً إلى أن نشرها سيتم في أكثر المناطق خطراً، والقرار حول هذا الموضوع عائد لوزارة الدفاع ورئاسة الأركان التركيتين.

وظهرت أول أنباء حول المفاوضات بين روسيا وتركيا بشأن توريد منظومة "إس-400" الصاروخية الروسية إلى تركيا في نوفمبر عام 2016. وفي سبتمبر عام 2017 أكد الجانب الروسي واقع توقيع عقد مع تركيا بهذا الخصوص.

وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، آنذاك أن نشر "إس-400" في الأراضي التركية سيبدأ في أكتوبر عام 2019.

وأعلنت موسكو حينها أن قيمة توريد منظومة "إس-400" إلى تركيا تبلغ 2,5 مليار دولار.

وتسبب إعلان أنقره شراء منظومة "إس-400" بخلافات كبيرة مع واشنطن، التي هددت بفرض عقوبات على تركيا وإلغاء صفقة بيع طائرات "إف 35".

وكانت واشنطن لوَّحت بفرض عقوبات على أنقرة إذا أصرت على اقتناء الصواريخ الروسية، التي تقول إنها تهدد أمن طائراتها في تركيا.

كما علَّقت أمريكا مشاركة تركيا في برنامج مشترك لإنتاج مكونات طائرات "إف-35"، وأوقفت تدريب الطيارين الأتراك عليها.

تعرف على قدرات منظومة إس 400 الروسية

مكة المكرمة