تركيا تبدي استعدادها لتعويض روسيا عن مقاتلتها التي أسقطت

رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم

رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-06-2016 الساعة 12:01


أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، مساء الاثنين، أن بلاده مستعدة "إذا لزم الأمر" لدفع تعويضات لروسيا عن المقاتلة التي أسقطت في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، خلال تجاوزها المجال الجوي التركي على الحدود السورية.

وقال بن علي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي: "عرضنا فكرة أننا مستعدون لدفع تعويضات إذا لزم الأمر، فيما مد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يده إلى موسكو لتطبيع العلاقات الثنائية التي تدهورت بسبب هذه القضية".

وكانت أنقرة تستبعد حتى الآن تقديم اعتذارات أو تعويضات لموسكو وفق ما أفادت فرنس برس.

من جانب آخر، قال يلديريم إن الرئيس التركي سيتحدث هاتفياً الأربعاء أو الخميس مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين؛ لبحث سبل إعادة العلاقات بين البلدين اللذين يدافعان عن مصالح متضاربة في سوريا.

وأضاف: "أعتقد أننا توصلنا إلى اتفاق حول هذه القضية، سنقوم بطي الصفحة ونواصل طريقنا".

ووجه أردوغان رسالة جديدة، الاثنين، إلى الرئيس الروسي عبر فيها عن "أسفه" وقدم "تعازيه" عن مقتل الطيار الروسي، بحسب ما قال مسؤولون أتراك، في حين تحدث الكرملين من جهته عن "اعتذارات" تركية.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أسقط الطيران التركي مقاتلة سوخوي 24 روسية قرب الحدود السورية، وقتل الطيار بإطلاق النار عليه أثناء هبوطه بالمظلة؛ ما تسبب بتوتر كبير في العلاقات بين أنقرة وموسكو.

وأكدت تركيا آنذاك أن المقاتلة دخلت مجالها الجوي، وأنها حذرتها "عشر مرات خلال خمس دقائق".

مكة المكرمة