تركيا تحاكم قتلة خاشقجي غيابياً في 3 يوليو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wnN3o1

حملات دولية عديدة طالبت بالعدالة لخاشقجي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 26-06-2020 الساعة 15:35
- لماذا ستتم محاكمة المتهمين غيابياً؟

السلطات السعودية رفضت تسليمهم للقضاء التركي.

- كم عدد المتهمين في القضية؟

20 مشتبهاً به ومتهماً، بينهم نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني.

نقلت شبكة "الجزيرة" عن مصادر قضائية تركية، الجمعة، أن محكمة جنايات إسطنبول حددت الثالث من يوليو المقبل موعداً لبدء محاكمة قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فيما أعلن معارض سعودي استعداده للإدلاء بشهادته في القضية.

ولقي خاشقجي مصرعه في أكتوبر 2018 على يد مسؤولين سعوديين داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وأحدث مقتله ضجة كبيرة ووجهت اتهامات للقيادة السعودية بالتورط في قتله، ولا سيما ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقالت المصادر إن المحاكمة ستكون غيابياً لعدم قبول السلطات السعودية بتسليم المتهمين، موضحة أن المدعي العام التركي طلب من الخارجية إصدار مذكرة توقيف وإحضار دولية بحق المتهمين.

وقال المعارض السعودي عمر عبد العزيز، المقيم في الخارج، والذي كان قريباً من خاشقجي، إنه تلقى اتصالاً من مسؤولين حكوميين في تركيا بشأن القضية، معرباً عن استعداده للإدلاء بشهادته.

وفي مارس الماضي، أعلن مكتب المدعي العام التركي إعداد لائحة اتهام، ضمت 20 مشتبهاً به ومتهماً، بالضلوع في قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته وإخفائها.

ووجه الادعاء التركي اتهامات مباشرة بالتحريض على القتل العمد لنائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني.

كما وُجهت تهمة القتل لـ 18 شخصاً شاركوا بشكل مباشر وغير مباشر في العملية التي طالت خاشقجي، الذي كان يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، ويكتب أعمدة رئيسية في صحيفة واشنطن بوست. 

وكان القضاء السعودي أصدر، في ديسمبر 2019، أحكاماً بالإعدام بحق خمسة متهمين بالقضية، وأخرى بسجن ثلاثة متهمين آخرين، وقرر الإفراج عن عسيري وعدم توجيه اتهام للقحطاني. ولاحقاً عفا أبناء خاشقجي عن القتلة.

وأدت القضية إلى توتر العلاقات بين أنقرة والرياض على نحو غير مسبوق، حيث قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن لديه أدلة على تورط مسؤولين كبار بالمملكة في الجريمة، فيما رفضت الرياض تقديم أي مساعدة للحكومة التركية في هذه القضية.

ودانت منظمات حقوق دولية عملية قتل خاشقجي، واتهمت السلطات السعودية بالضلوع في مقتله، مطالبة بإجراء محاكمة عادلة تضمن معاقبة المتهمين الفعليين في الجريمة.

مكة المكرمة