تركيا ترسل تعزيزات نحو عفرين.. وأمريكا تتبرأ من الانفصاليين الكرد

تبرأت وزارة الدفاع الأمريكية من دعم الوحدات الكردية الانفصالية

تبرأت وزارة الدفاع الأمريكية من دعم الوحدات الكردية الانفصالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-01-2018 الساعة 21:29


أرسل الجيش التركي تعزيزات إضافية لوحداته على الحدود السورية، الثلاثاء، بالتزامن مع تصريحات للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن قرب بدء عملية عسكرية ضد الوحدات الانفصالية الكردية في عفرين.

وبحسب وكالة الأناضول، تبادل الجيش التركي والوحدات الكردية الانفصالية القصف على جانبي الحدود.

وتتضمن التعزيزات رتلاً من 15 دبابة، وأرتالاً عسكرية أخرى، وأفراداً من الوحدات الخاصة، ومدرعات، وسيارات لنقل الذخائر.

كما وصلت 24 مدرعة ومصفَّحة وعدد من الجنود إلى المنطقة الحدودية، في قضائي الريحانية وهاصا بولاية هاتاي بجنوبي تركيا.

من جهتها، تبرأت وزارة الدفاع الأمريكية من دعم الوحدات الكردية الانفصالية، قائلة إنها لا تدعم عناصر تنظيم "ب ي د" في عفرين (شمالي سوريا)، ولا تراهم جزءاً من قوات مكافحة تنظيم داعش.

اقرأ أيضاً:

"الجزيرة السورية".. ما سر نقطة الفراق بين واشنطن وأنقرة؟

وقال المتحدث باسم "البنتاغون"، الرائد "أدريان رانكين غالاوي"، لوكالة الأناضول، إن بلاده لا ترى عناصر تنظيم "ب ي د" (الامتداد السوري لحزب العمال الكردستاني الانفصالي في تركيا) جزءاً من العمليات القتالية ضد "داعش".

وشدد "غالاوي" على أن الولايات المتحدة لا تدعم مسلحي "ب ي د" في عفرين؛ وليس لديها أي صلة بهم، ولا تدعمهم بالسلاح أو التدريب.

وأضاف أن بلاده تدعم العناصر المنضوية ضمن ما يُعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية" فقط، وأنها دعمت فقط المجموعات التي شاركت فعلياً في العمليات القتالية لمكافحة تنظيم داعش.

كما لفت إلى أن بلاده ليست أيضاً جزءاً من أي عملية عسكرية تركية محتملة في عفرين، مطالباً "جميع الأطراف" بعدم اتخاذ خطوات تؤدي إلى تصاعد التوتر.

مكة المكرمة