تركيا تريد "خطوات إماراتية ملموسة" لتصحيح العلاقات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kk7Ram

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-01-2021 الساعة 18:06
- ماذا قال تشاووش أوغلو بشأن الإمارات؟

قال إن بلاده ترى مؤشرات إيجابية لكنها تريد خطوات ملموسة.

- ما الخطوات الإماراتية الإيجابية تجاه تركيا؟

وزيرها للشؤون الخارجية قال إن بلاده لا تعادي تركيا وتريد تطبيع العلاقات معها.

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، إن هناك رسائل إيجابية من جانب الإمارات لتصحيح العلاقات مع بلاده، مشيراً إلى أن أنقرة تريد أن ترى أشياء ملموسة.

وتأتي تصريحات تشاووش أوغلو لمراسل صحيفة "صباح" التركية بحضور الصحفيين المرافقين للوزير على الطائرة العائدة من باكستان.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أطلق تصريحات مؤخراً قال فيها: إن بلاده "لا تعادي تركيا وإنها تريد تطبيع العلاقات معها".

وأكد قرقاش قوة العلاقات بين أنقرة وأبوظبي، ولا سيما في مجال التبادل التجاري.

ولفت الوزير الإمارات إلى ضرورة وقف تركيا ما أسماه "توسيع دورها في المنطقة على حساب دول عربية"، كما طالبها بوقف دعمها لجماعة الإخوان المسلمين.

وشهدت السنوات القليلة الماضية توتراً كبيراً في العلاقات بين البلدين؛ على خلفية الملف الليبي وملفات أخرى، واتهامات أنقرة لأبوظبي بإيواء السياسي الفلسطيني محمد دحلان، المتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في يوليو 2016.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد أن العلاقات الاستراتيجية بين بلاده ودول الخليج ستعود إلى ما كانت عليه قريباً.

وتلاحقت التطورات الإيجابية في المنطقة بعد اتفاق المصالحة الخليجية الذي أعلن خلال قمة العلا السعودية، في 5 يناير الجاري.

وفي شأن ذي صلة قال وزير الخارجية التركي: إن أنقرة سترد بالإيجاب "إذا اتخذ الجانب المصري خطوات إيجابية في مجال العلاقات بين البلدين".

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعث "رسالة إيجابية لأردوغان قبل يومين بدأها بتحية تركية مكتوبة بخط يده".

مكة المكرمة