تركيا تشكو نظام الأسد لروسيا وإيران لانتهاك مناطق خفض التوتر

وزارة الخارجية التركية

وزارة الخارجية التركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-01-2018 الساعة 21:19


استدعت وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، سفيري روسيا وإيران للشكوى من خرق النظام السوري مناطق عدم التصعيد، التي ضمنتها الدول الثلاث مجتمعةً، كخطوات تدريجية للوصول إلى حلٍ سياسي للأزمة السورية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في وزارة الخارجية التركية (لم تسمها) قولها: إن أنقرة "استدعت سفيري روسيا وإيران؛ للشكوى من انتهاك قوات الحكومة السورية (نظام الأسد) حدود منطقة عدم التصعيد في إدلب".

وأوضحت المصادر أن "تركيا طلبت من السفيرين حض الحكومة السورية في دمشق على إنهاء انتهاكات الحدود".

تجدر الإشارة إلى أن إدلب (شمالي سوريا)، من أوائل المحافظات السورية التي انتفضت ضد نظام بشار الأسد عام 2011، وخضعت لسيطرة المعارضة منذ عام 2015، وعرفت التهجير والنزوح والقصف، ووضعت ضمن المنطقة الرابعة من خفض التصعيد، بحسب اتفاق "أستانة 6".

اقرأ أيضاً:

غارات النظام السوري تقتل 17 مدنياً بالغوطة الشرقية

ومناطق خفض التصعيد هي مساحات معينة تعمل تركيا وإيران وروسيا على تخفيف وضبط الأعمال القتالية فيها، ومنح السكان فيها ظروفاً أكثر أمناً.

ودخل مصطلح خفض التصعيد أو التوتر دائرة التداول السياسي والإعلامي، حيث جاء ضمن وثيقة عرضتها موسكو خلال الجولة الرابعة من مفاوضات أستانة بين النظام السوري والمعارضة عام 2017.

مكة المكرمة