تركيا تصر على إتمام صفقة "إس-400" رغم تهديدات أمريكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BxDy5

الصواريخ تسببت بتوتر العلاقات بين تركيا وأمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-03-2019 الساعة 08:37

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إنّ تركيا أنهت مع روسيا إجراءات صفقة "إس- 400"، وإن البلدين يبحثان الآن موعد التسليم، وذلك وسط ضغوط أمريكية تهدف لثني أنقرة عن إتمام الصفقة.

وأردف أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في مدينة أنطاليا التركية، أمس الجمعة: "وقعنا اتفاقاً مع روسيا وهذا الاتفاق سارٍ، ونحن حالياً بصدد مناقشة التسليم".

وحول الضغوط الأمريكية قال الوزير التركي: "أن يعترض بلد ثالث (..) فهذا مخالف للقانون الدولي، يجب على الجميع أن يدركوا أن عقلية: أريد هذا، أريد أن يحصل هذا الأمر على هذا النحو؛ لم تعد قائمة اليوم".

ودعا أوغلو إلى احترام القانون، مؤكداً أن بلاده "من شركاء برنامج المقاتلة من نوع إف- 35، لأن بعض قطعها مصنوع في تركيا، وتركيا احترمت التزاماتها حتى يومنا".  

ويأتي موقف أنقرة بعد ساعات من تقديم أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون لمنع تسليم مقاتلات "إف-35" إلى أنقرة، إذا نفذت صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس- 400".

وتقدم بالمشروع كل من السيناتورين الجمهوريين؛ جيمس لانكفورد، وتوم تيليس، والديمقراطيان جين شاهين، وكريس فان هولين.

ويتضمن المشروع منع تسليم تركيا أي مقاتلة حتى تتأكد حكومة الولايات المتحدة من أن أنقرة لن تحصل على منظومة الدفاع الروسية.

وتسببت طلبية "إس- 400" الروسية بتوتر العلاقات بين أمريكا وتركيا (الحليفتين ضمن حلف شمال الأطلسي)، منذ عدة أشهر.

وصواريخ "إس- 400" هي منظومة دفاع جوي روسية مضادة للطائرات وللصواريخ الباليستية، ومنافسة لبطاريات باتريوت الأمريكية، ومن المفترض أن تبدأ روسيا تسليمها لتركيا في يوليو المقبل.

لكن مشروع القانون يشير إلى أن الرئيس الأمريكي يمكنه إعفاء تركيا من هذه القيود في حال تعهد خطياً للكونغرس بأن الحكومة التركية لا تخطط أو لا تنوي الحصول على أنظمة الدفاع الجوي الروسية.

والاثنين الماضي، جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيد بلاده عدم تراجعها عن شراء منظومة الصواريخ الروسية "إس- 400" للدفاع الجوي مهما كانت التهديدات الأمريكية.

وفي 2017، قررت تركيا شراء منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

وتسعى تركيا لشراء 100 مقاتلة من طراز "إف-35" من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حالياً تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية بولاية أريزونا الأمريكية.

وكانت تركيا قد تسلمت مقاتلتيْن من هذا الطراز، في يونيو الماضي، ولكنهما لا تزالان قيد الاختبار في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن تركيا إحدى الدول الشريكة في مشروع تصنيع مقاتلات "إف-35"، ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وتعتبر "إف-35" مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

مكة المكرمة