تركيا تطالب ألمانيا بتسليمها متهماً بارزاً في محاولة الانقلاب

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 16-08-2017 الساعة 14:10


أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الأربعاء، أن بلاده أرسلت مذكرة إلى السلطات الألمانية تطالبها بتسليم مطلوب بارز في منظمة "فتح الله غولن" التي تصنفها أنقرة "إرهابية" وتتهمها بتنفيذ محاولة انقلابٍ منتصف يوليو 2016.

جاء ذلك في تصريح أدلى به جاويش أوغلو لإحدى قنوات شبكة "تي آر تي" التركية الرسمية.

وقال جاويش أوغلو: "هناك أنباء تتحدث عن وجود عادل أوكسوز، المشتبه في أنه المسؤول عن عناصر منظمة غولن المتغلغلين في القوات الجوية التركية، بألمانيا".

وأضاف أن "وزارة الخارجية التركية سلمت ألمانيا مذكرة رسمية تطالبها بالتأكد من وجود أوكسوز على أراضيها، ثم اعتقاله وتسليمه إلى تركيا".

وعن استفتاء الاستقلال الذي يعتزم الإقليم الكردي العراقي إجراءه الشهر المقبل، قال جاويش أوغلو: "نتطلّع إلى تراجع الإقليم عن خطوة الاستفتاء على استقلاله عن العراق".

وأضاف أن "إجراء الاستفتاء في وقت تشهد فيه البلاد (العراق) كل هذه المشاكل، سيفاقم الأوضاع السيئة، وربما تصل الأمور إلى نشوب حرب أهلية".

وكان رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، قد أصدر في وقت سابق مرسوماً، أعلن فيه الأول من نوفمبر من العام الجاري، تاريخاً لإجراء انتخابات رئاسة وبرلمان الإقليم، كما حدد 25 سبتمبر المقبل موعداً لإجراء استفتاء "الاستقلال عن العراق".

وهذا الاستفتاء غير ملزم، ويتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها بشأن رغبتهم في الانفصال عن العراق أم لا.

وتتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن يشكِّل الاستفتاء "انحرافاً عن الأولويات العاجلة كهزيمة (داعش) وتحقيق الاستقرار"، وتعارضه قوى إقليمية مثل تركيا وإيران.

مكة المكرمة