تركيا تنفي الرواية الروسية حول مقتل جنودها في "الباب"

أكد كورتولموش أهمية العلاقات الثنائية بين بلاده وروسيا

أكد كورتولموش أهمية العلاقات الثنائية بين بلاده وروسيا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-02-2017 الساعة 21:23


نفت هيئة الأركان التركية، الجمعة، رواية الرئاسة الروسية حول الإحداثيات ووجود عناصر الجيش التركي في مدينة الباب السورية أثناء غارة الطيران الروسي التي أدت إلى مقتل 3 منهم.

وأكدت الهيئة في بيان أنها أبلغت الجانب الروسي بشكل مسبق عن إحداثيات موقع العسكريين الأتراك في المنطقة التي تعرضت لضربة جوية روسية يوم الخميس الماضي.

وطالبت هيئة الأركان التركية بتوضيح حول تصريحات الناطق الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الجمعة، التي ذكر فيها أن سلاح الجو الروسي استرشد أثناء شنه للغارة في مدينة الباب بالإحداثيات التي تسلمها من تركيا، التي لا يجب بموجبها أن يكون في المنطقة عسكريون أتراك، لذلك وقعت ضربات غير مقصودة.

وفندت هيئة الأركان التركية رواية متحدث الرئاسة الروسية في بيانها، وقالت: إن "عسكريينا الذين تعرضوا يوم 9 فبراير/شباط لضربة جوية، كانوا يتواجدون في نفس المكان خلال الأيام العشرة الأخيرة".

اقرأ أيضاً :

أردوغان يوقع قانون تعديل الدستور للتحول للنظام الرئاسي

وأضاف بيان الهيئة: إنه "قد تم إطلاق صاروخ نحو الموقع يوم 8 فبراير/شباط من موقع تسيطر عليه القوات الروسية. وفي ذات اليوم، في تمام الساعة 23:11 مساء، تم إبلاغ إحداثياتنا مجدداً للمسؤولين في مركز حميميم للعمليات، كما تم دعوة الملحق العسكري للسفارة الروسية في أنقرة إلى هيئة الأركان، حيث تم إبلاغه بإحداثيات تواجد عسكريينا".

وكانت القوات المسلحة التركية قد أعلنت الخميس، مقتل 3 جنود أتراك وإصابة 11 آخرين خلال ضربة جوية نفذها الطيران الروسي في مدينة الباب شمالي سوريا، إذ أصابت الغارة مبنى كان يوجد فيه جنود أتراك، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعقب الغارة مباشرة أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي، عن تعازيه لنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بمقتل العسكريين الأتراك من جراء ضربة جوية روسية غير مقصودة.

وشدد بيسكوف على أهمية الاتفاق الذي جرى مؤخراً بين هيئتي الأركان الروسية والتركية، على اتخاذ خطوات عاجلة لتحسين آلية تنسيق المعلومات أثناء تنفيذ العمليات المشتركة، في وقت أكد فيه نائب رئيس الوزراء الناطق باسم الحكومة التركية، نعمان كورتولموش، أهمية العلاقات الثنائية بين بلاده وروسيا.

مكة المكرمة