تركيا توجه رسالة لأوروبا بشأن مواطنيهم لدى "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJM7Yp

انتقد تجريد الدول الأوروبية لعناصر داعش من جنسياتهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-11-2019 الساعة 17:42

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، يوم الاثنين، أن بلاده ستعيد أسرى تنظيم الدولة "داعش" إلى دولهم حتى إذا ألغيت جنسياتهم، موجهاً انتقاده للدول الأوروبية بشأن هذه القضية.

وقال صويلو في مؤتمر صحفي: إن "تركيا ستعيد أي مقاتلين في صفوف داعش قبض عليهم إلى بلادهم حتى لو كانوا جردوا من جنسياتهم".

وأردف: "سنعيد من هم في قبضتنا، لكن العالم خرج بطريقة جديدة الآن: إسقاط جنسياتهم… هم يقولون إنه تجب محاكمتهم حيث اعتقلوا، أتصور أن هذا معيار جديد للقانون الدولي".

ولفت إلى أنه "لا يمكن قبول هذا، سنعيد أعضاء داعش الذين في أيدينا إلى بلدانهم سواء ألغيت جنسياتهم أم لا".

وفي نهاية أكتوبر الماضي، أعلنت الولايات المتحدة أنها قتلت أبا بكر البغدادي، زعيم داعش، في منطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وأطلق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 9 أكتوبر، عملية عسكرية تحت اسم "نبع السلام"، شمال شرقي سوريا، "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، وتنظيم "داعش".

وتنشط في تلك المناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (تشكل الوحدات الكردية قوتها الرئيسية) والتي نالت دعمها من الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم الدولة، وتأمين عودة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم.

من جانب آخر، قالت الولايات المتحدة وحلفاء تركيا الغربيون، في أكتوبر الماضي، إن الهجوم التركي قد يعطل قتال تنظيم داعش و"يساعد على انبعاثه من جديد".

لكن تركيا رفضت هذه المخاوف وتعهدت بقتال التنظيم المتشدد مع حلفائها، ودعت الدول الأوروبية لاستعادة رعاياها الذين قاتلوا في صفوف التنظيم.

مكة المكرمة