تركيا تُعلم أمريكا بإجراء ستضطر لفعله في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZKzwo

وزير الدفاع التركي​ ​خلوصي آكار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-07-2019 الساعة 22:47

​قال وزير الدفاع التركي​ ​خلوصي آكار، إن بلاده​ ستضطر ​ إلى إنشاء منطقة آمنة في ​سوريا​ بمفردها، في حال عدم التوصل إلى تفاهم مشترك مع ​الولايات المتحدة​.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين آكار ونظيره الأمريكي مارك إسبر، الاثنين، طالب فيه الولايات المتحدة بضرورة وقف دعمها لحزب العمال الكردستاني بالكامل في سوريا.

وشدد على أن تركيا هي "الدولة الأنسب وصاحبة القوة القادرة على ضبط المنطقة الآمنة في سوريا".

كما أكد ضرورة مصادرة جميع الأسلحة التي بحوزة التنظيم الكردي، وإخراجه من المنطقة الآمنة بشكل كامل.

وأوضح آكار أن عمق المنطقة الآمنة يجب أن يمتد إلى 30 أو 40كم من الحدود التركية داخل الأراضي السورية، وضرورة سيطرة تركيا عليها بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وأضاف: "كما أسلف رئيس بلادنا رجب طيب أردوغان، إن لم نصل لتفاهم مع الولايات المتحدة حيال المنطقة الآمنة ستضطر تركيا أن تشكل المنطقة في سوريا بمفردها".

كما شدد على أن "تركيا لن تسمح بتشكيل حزام إرهابي على حدودها الجنوبية"، مبيناً أن "بلاده لا تهدف إلى حماية أمنها وأمن مواطنيها فحسب؛ بل إلى حماية الأكراد والعرب والآشوريين والمسيحيين والإيزيديين وبقية الإثنيات والطوائف الأخرى في المنطقة".

يشار إلى أن مناطق شمال سوريا تشهد تحشيداً عسكرياً بعد فشل المفاوضات بين تركيا والولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة التي جرت في أنقرة الأسبوع الماضي، بين المبعوث الأمريكي لسوريا السفير جيمس جيفري والمسؤولين الأتراك.

ووفق وسائل إعلام فإن المحادثات كشفت كبر الفجوة بين موقفي واشنطن وحلفائها من جهة، وأنقرة من جهة أخرى، حول عمق المنطقة الآمنة ومصير المليشيات الكردية فيها وسلاحها الثقيل، إضافة إلى السيطرة على المنطقة وإدارتها.

مكة المكرمة