تركيا لن تستلم طائرات"إف 35" الأمريكية.. وهذا هو السبب

الرابط المختصرhttp://cli.re/gzraa9
طائرة "F 35"

طائرة "F 35"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-08-2018 الساعة 21:37

قرَّر الكونغرس الأمريكي تأجيل تسليم مقاتلات "إف 35" إلى تركيا؛ رداً على عزم الأخيرة شراء منظومة "إس 400" الصاروخية من روسيا.

وأفادت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، اليوم الخميس، بأن القرار أُدرج على ميزانية الدفاع الأمريكية في 2019، ووافق عليه الكونغرس.

ودعا وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في وقت سابق، الكونغرس إلى التخلّي عن قرار تأخير التسليم، مبيّناً أن "تركيا شريك في برنامج تصنيع مقاتلات (إف 35)".

وحذّرت مساعِدة وزيرة الخارجية بالوكالة للشؤون السياسية العسكرية، تينا كيدانوو، الأسبوع الماضي، تركيا من "الجانب الخطير" من الصفقة المقترحة لشراء أسلحة روسية مضادّة للصواريخ.

وقالت حينها: إن "العقوبات التي يفرضها الكونغرس على الاتفاقيّة لن تكون إلا البداية إذا أصرّت أنقرة على ذلك".

وأضافت: "نريد أن نتأكّد من أن الأنظمة التي حصل عليها حلفاؤنا تبقى داعمة لحلفائنا".

وتسلَّم سلاح الجوّ التركي أول طائرة من مقاتلات "إف 35"، لكنّها ستظلّ في الولايات المتحدة حتى انتهاء تدريب الطيارين الأتراك عليها.

 وتُعتبر منظومة "إس 400" الروسية التي تريد تركيا شراءها أقوى نظام دفاع صاروخي في العالم، يستطيع رصد أهدافه وإسقاطها في مدى يتراوح بين 40 إلى 400 كم، وتنطلق صواريخه بسرعة 15 ضعف سرعة الصوت.

ويأتي قرار الكونغرس بالتزامن مع فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين؛ على خلفيَّة قضيَّة القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي يحاكَم في أنقرة بتهم التجسّس والإرهاب.

وشهدت العلاقات بين واشنطن وأنقرة، وهما عضوان في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، توتّراً في الشهور القليلة الماضية؛ بسبب عدد من القضايا منها سوريا، ودعاوى قضائية ضد مواطنين أمريكيين محتجزين في تركيا، بينهم القس أندرو برانسون، الذي يحاكم في قضايا متعلّقة بالإرهاب.

مكة المكرمة