تركيا والإمارات تتفقان على تعزيز العلاقات لأعلى مستوى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7nR38r

رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي مستقبلاً شنطوب

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-01-2022 الساعة 17:05

متى وصل رئيس البرلمان التركي إلى الإمارات؟

مساء أمس الأربعاء.

ما ظروف زيارة شنطوب للإمارات؟

تأتي قبيل زيارة الرئيس التركي المقررة الشهر المقبل.

اتفق رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب مع نظيره الإماراتي صقر غباش على تعزيز العلاقات الثنائية ورفعها إلى مستويات أعلى.

وأوضح شنطوب، خلال لقائه غباش في أبوظبي، أن "تركيا والإمارات تربطهما علاقات قديمة، وفي الوقت الحاضر دخل البلدان الحاضر فترة جديدة وديناميكية في العلاقات".

وأشار إلى وجود علاقات تجارية واقتصادية جيدة بين البلدين، مشدداً على "ضرورة رفع العلاقات الثنائية إلى مستويات متقدمة".

بدوره، أعرب غباش عن أمله في "الارتقاء بالعلاقات الحالية مع تركيا، إلى مستويات أفضل بكثير".

وعقب لقائه رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، عقد شنطوب جلسة مباحثات حول العلاقات الثنائية مع الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية الإماراتي.

وبعد اللقاء قال رئيس البرلمان التركي: إن "المسؤولين الإماراتيين يملكون إرادة قوية جداً لتطوير العلاقات مع بلاده بسرعة كبيرة".

وأضاف: "خلال لقاءاتي لمست رغبة وإرادة كبيرة لدى المسؤولين الإماراتيين لتعزيز العلاقات مع تركيا، ويتطلعون إلى زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الإمارات منتصف فبراير المقبل"، معرباً عن أمله في اتخاذ خطوات أهم خلال الزيارة المرتقبة.

وأشار إلى أن "تعزيز العلاقات بين الجانبين شهد زخماً كبيراً مع زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى تركيا في نوفمبر الماضي، وتوقيع عدد كبير من الاتفاقيات بين البلدين".

وأمس الأربعاء، وصل رئيس البرلمان التركي إلى الإمارات قادماً من قطر، وذلك في أرفع زيارة لمسؤول تركي منذ سنوات.

وكان في استقبال شنطوب والوفد المرافق له، في مطار أبوظبي الدولي، رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي صقر غباش، والسفير التركي في الإمارات توغاي تونجر، وعدد من المسؤولين.

وهذه هي أرفع زيارة يقوم بها مسؤول تركي إلى الإمارات منذ سنوات، وتسبق زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى أبوظبي المقررة الشهر المقبل.

وفتحت صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، وذلك بعد زيارة أجراها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إلى أنقرة في نوفمبر الماضي.

وشهدت الزيارة حينها توقيع سلسلة اتفاقيات في مختلف المجالات، وإطلاق صندوق بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا.